قضاء - اوسكار بيستوريوس

إفريقيا الجنوبية: العداء بيستوريوس بريء من قتل صديقته عمدا

الصورة من رويترز

أحدثت القاضية المسؤولة عن محاكمة العداء الجنوب إفريقي المبتور الساقين مفاجأة بعد أن أعلنت أن اوسكار بيستوريوس لم يكن مذنبا بتهمة القتل عمدا لصديقته عارضة الأزياء ريفا ستينكامب.

إعلان

 

 
وبحسب القاضية، فإن بيستوريوس لم يكن يعتقد أنه سيقتل الشخص الذي أطلق عليه النارمن خلف باب الحمام، مشيرة إلى أن قيام المتهم بإطلاق الرصاص عمدا لايعني رغبته في القتل.
 
وكانت القضية قد هزت الأوساط الرياضية والإعلامية في جنوب إفريقيا والعالم نظرا للشهرة الكبيرة التي يتمتع بها العداء المبتور الساقين والحائز على عدة ميداليات في اولمبياد ذوي الاحتياجات.
 
اوسكار بيستوريوس وصديقته عارضة الأزياء ريفا ستينكامب
 
وكان بيستوريوس  الذي يبلغ 27 عاما قد دافع عن براءته من تهمة القتل المتعمد ولم ينف انه من أطلق النار عبر باب المرحاض المغلق في مقر إقامته في بريتوريا.
 
ما الذي حصل ليلة الحادثة ؟
 
يقول بيستوريوس واصفا ليلة الحادثة التي أودت بحياة صديقته : " لم أكن انوي قتل صديقتي ريفا ستينكامب. انفي التهمة نفيا قاطعا. اتصلت ريفا بي واقترحت عشاء  رومنسيا عند قرابة الساعةالثامنة مساء الأربعاء 13 (شباط/ فبراير 2013). كنا في غرفتنا وكانت تمارس رياضة اليوغا، وكنت في السرير أشاهد التلفزيون. كنا مغرمين جدا وفي غاية السعادة".
           
وأضاف "كانت قد قدمت لي هدية، وطلبت مني ألا افتحها إلا في اليوم التالي الذي صادف عيد العشاق. سبق أن تعرضت للعنف. لهذا السبب احتفظ بسلاح ناري من عيار 9  ملم تحت سريري. وليس هناك قضبان عند نافذة الحمام. وشعرت بان شخصا دخلمنزلي".
           
وتابع بيستوريوس قائلا "كان الظلام دامسا. شعرت بخوف كبير ظنا بان أحدا كان داخل الحمام. وبما أنني لم أكن ارتدي ساقي الاصطناعيين شعرت بخطر داهم (...) فأطلقت النار على باب الحمام وصرخت".
 
القاضية لم تعط أهمية لشهادات الجيران
 
استمعت المحكمة أيضا إلى عدة شهادات ومنها شهادات الجيران الذين تحدثوا عن أنهم استيقظوا ليلة الحادثة على صوت إطلاق النار وصراخ امرأة ناجم عن عراك. غير أن القاضية لم تعط أهمية لهذه الشاهدات التي تبدوا أساسية للبعض دون أن تشك في مصداقية الشهود. ورفضت القاضية الاستناد إلى" ذكريات أضعفتها طبيعة الذاكرة الإنسانية" وأثرت فيها الضجة الإعلامية الكبيرة المحيطة بالقضية حسب قولها.
 
ولا تزال هناك إمكانية أن يحكم على بيستوريوس بالقتل غير المتعمد التي قد ينتج
عنها عقوبة بالسجن مع وقف التنفيذ أو السجن لفترة طويلة أو حتى إطلاق سراحه، لكنه تجنب بعد هذا الحكم عقوبة السجن لمدى الحياة في حال لو كان متهما بالقتل المتعمد.
 
 
ما هي أسباب بتر ساقيه ؟
 
ولد بيستوريوس عام 1986 بساقين تفتقران إلى الشظية، وهي عظمة تربط مفصل الركبة بالكاحل فوق السطح الخارجي للساق. وتلقى والداه نصيحة بضرورة بتر ساقي ابنهما قبل أن يتعلم المشي، لتكون له فرصة أفضل للحركة. وبعد بلوغه 11 شهرا بترت ساقاه تحت الركبة، وبعد 6 شهور استعان بأطراف اصطناعية.
           
في مرحلة الطفولة، زاول بيستوريوس كرة الماء والرغبي والكريكيت والتنس
والمصارعة والملاكمة. وبدأ الجري حول المضمار للمساعدة في عملية تعافي ركبته التي تعرضت لإصابة أثناء مزاولة الرغبي وهو في 16 من عمره.
           
أوسكار بيستوريوس بطل اولمبي
 
حاول بيستوريوس المشاركة في دورة بكين الاولمبية عام 2008، لكنه حرم من ذلك حتى لا يحصل على ميزة إضافية من خلال الأنصال أي "الشفرات" المصنوعة من مادة الكربون التي يستخدمها كأطراف اصطناعية. لكن محكمة التحكيم الرياضي نقضت الحكم بعد تقدمه باستئناف.
 
خاض بيستوريوس بطولة العالم في مدينة دايغو الكورية الجنوبية عام 2011، وأصبح أول عداء معاق يقاسم "الأصحاء" منصة التتويج اثر حلوله ثانيا في سباق الـ 400 م.
 
وفي لندن 2012، بلغ الدور نصف النهائي في الـ 400  م كما شارك مع منتخب بلاده في سباق البدل 4 مرات 100 م. وأضحى أول رياضي مبتور الساقين يخوض الاولمبياد. وبعد أسبوعين حصد ذهبيتي الـ 400 م والبدل 4 مرات 100 م في الدورة البارالمبية، وحل ثانيا في الـ 200 م خلف البرازيلي الن اوليفيرا.
 
اوسكار بيستوريوس في اولمبياد لندن 2012 ( وديع فيعاني)
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم