السويد ـ بيئة

فيديو: السويد تستورد 800 ألف طن من قمامة جيرانها‏

لا بد أن يستغرب أي منا العنوان "السويد تستورد 800 ألف طن من قمامة ‏جيرانها" لكنها الحقيقية، فبينما تعاني معظم دول العالم تقريبا من مشاكل متعلقة ‏بالقمامة وكيفية التخلص منها. على العكس تماما، استطاعت السويد عبر "ثورة ‏إعادة التدوير" حسب تعبير صحيفة "ذا هافنغتون ـ بوست ـ كندا/‏The ‎Huffington post‏ " قلب المعادلة العالمية ـ إن صح التعبير ـ في هذا المجال.‏

إعلان

فكل ما تنتجه السويد من قمامة تتم الاستفادة منه، وينتهي 1 ‏‎%‎‏ فقط من محتويات ‏‏"مزابل" ومخلفات عمليات الإنتاج الصناعي في السويد في المقالب أو المدافن ‏الخاصة. ‏

لا بل أكثر، فرغم أن متوسط إنتاج القمامة للفرد في السويد يبلغ 461 كيلو غرام ‏من القمامة، ما يقل قليلا متوسط إنتاج الفرد في أوروبا بالعموم (500 كغ)، تقوم ‏السويد باستيراد 800 ألف طن سنويا من القمامة من جيرانها في بريطانيا وإيطاليا ‏والنرويج وإيرلندا.‏

ليس هذا فقط، فقد استطاعت السويد تحويل هذه القضية الشائكة " التخلص من ‏الفضلات البشرية وفضلات المصانع" إلى مصدر دخل يشكل نسبة معقولة في ‏اقتصاد البلاد.‏

فبالإضافة إلى أعادة استخدام نصف المخلفات التي تنجها السويد في تصنيع بضائع ‏جديدة. تؤمن صناعة تدوير القمامة 20‏‎%‎‏ من طاقة التدفئة المنزلية من خلال ‏تحويل نصف "المحصول" الآخر من القمامة إلى طاقة، أي تأمين جزء هام من ‏استهلاك الطاقة في البلاد بطريقة يمكن وصفها بأنها أرخص ما يمكن ومن مصدر ‏متوفر بشكل دائم.‏

‏ فحسب تصريح رئيس المكتب الصحفي لـ "‏AB ‏" لتدوير القمامة جوران ‏سكوغلوند فإن "ثلاثة أطنان من القمامة تحتوي على طاقة تكافئ ما يحتويه طن ‏من النفط (زيت الفيول)... هناك الكثير من الطاقة هنا".‏

 

إعادة تدوير القمامة في السويد وتحويلها إلى طاقة

 

ويعود الفضل في هذا بشكل كبير إلى القوانين السويدية المختصة في هذا المجال، ‏فقد سنت الحكومات السويدية المتعاقبة قوانين وتشريعات صارمة فيما يتعلق ‏بمخلفات المصانع والمخلفات البشرية، وبموجب القانوني السويدي يتحتم على ‏المنتجين السويديين التعامل مع كل التكاليف المتعلقة بجمع وإعادة تدوير والتخلص ‏من بقايا منتجاتهم، فإذا كانت الشركة تبيع زجاجات المشروب مثلا، فيقع العبء ‏المالي لجمع وإعادة تدوير عبوات الزجاج أو الألمونيوم أو الكرتون على الشركة ‏المصنعة.‏

 

 مواضيع متعلقة:

دراسة: قيمة الغاز المولد من الفضلات الحيوية للبشر يمكن أن تصل إلى 9.5 ‏مليار دولار

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم