تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجيش الإسرائيلي - فلسطين

إسرائيليون يرفضون الخدمة احتجاجا على "انتهاكات" الجيش بحق الفلسطينيين

فيسبوك

في رسالة لجنود وضباط احتياط إسرائيليون في الوحدة الخاصة 8200 التي تعمل ‏بشكل وثيق مع الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية نشرتها وسائل الإعلام ‏الإسرائيلية .

إعلان

اتهم 43 جنديا أجتياطيا الجيش الإسرائيلي بارتكاب "انتهاكات" في حق الفلسطينيين ‏وأعلنوا في الرسالة نفسها رفضهم للخدمة في صفوف الجيش بسبب هذه الأفعال.‏

الرسالة أشارت إلى العمليات الاستخباراتية العسكرية في الأراضي الفلسطينية ‏المحتلة بما فيها عمليات الاغتيال وعمليات مراقبة المدنيين التي تنتهك حقوقهم. ‏

وقال الجنود والضباط في رسالتهم أنهم لم يعودوا يريدون "مواصلة العمل مع هذا ‏الجهاز الذي يضر بحقوق ملايين الناس" كما جاء في الرسالة "ندعو جميع الجنود ‏الذين يخدمون في هذه الوحدة أو الذين سيخدمون فيها وجميع المواطنين الإسرائيليين ‏إلى إسماع أصواتهم والتحدث ضد هذه الانتهاكات والعمل على وقفها". ‏

وكان الجنود قد كتبوا هذه الرسالة قبل الحرب الأخيرة على غزة التي بدأت في ‏
تموز/يوليو واستمرت 50 يوما وسقط فيها أكثر من 2100 فلسطيني. إلا أنهم ‏عادوا وضمنوها انتقادات حول عدد القتلى الكبير من المدنيين الفلسطينيين حيث ‏شكلوا حسب الأمم المتحدة 70 ‏‎% ‎‏ من العدد الكلي، وكان سبق للأمم المتحدة أن ‏انتقدت وسائل الإعلام الإسرائيلية بسبب عدم اهتمامها بشكل كاف بهؤلاء.‏

وقال الجنود في رسالتهم أنهم سيرفضون الدعوة السنوية التي ستوجه إليهم لالتحاق ‏بالجيش، الامر الذي قد يعرضهم للاعتقال والمحاكمة العسكرية.‏

يذكر أن جميع الرجال الإسرائيليين ملزمين بالخدمة العسكرية لمدة ثلاث سنوات، ‏وكذلك تُلزم النساء الإسرائيليات بالخدمة لمدة سنتين في صفوف الجيش مع توفر ‏خيار الاستمرار في العمل في الجيش.‏

 

المصدر: أ ف ب + يديعوت احرنوت.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن