تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا, ارهاب, ظاهرة الجهاد

فرنسا تشدد قوانين مكافحة الإرهاب وتوقف ستة مشتبه بهم

الصورة من إذاعة فرنسا الدولية
3 دقائق

أوقفت الشرطة الفرنسية في ضاحية مدينة ليون في جنوب شرق البلاد، ستة مشتبه بانتمائهم إلى شبكات جهادية وتطويع جهاديين للقتال في سوريا، بينهم قاصران.

إعلان
أعلن مصدر قضائي فرنسي اليوم الأربعاء أن عمليات المراقبة والتتبع لعدد من المعروفين لدى الأجهزة الأمنية أدت إلى توقيف هؤلاء الأشخاص خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
أوضح المصدر أن المداهمات تمت في إطار تحقيق قضائي فتح في تموز-يوليو الماضي،  وبحسب الشرطة الفرنسية فان عمليات التوقيف شملت أيضا نساء متطوعات للذهاب إلى سوريا، كما أعلنت أنها عثرت خلال عمليات التفتيش والدعم على أسلحة وأورق ثبوتية مزورة.
وزير الداخلية الفرنسي برنار كزنيف اعتبر أن هذه العمليات "تظهر عزم الحكومة الصارم على تفكيك كل الشبكات الجهادية".
ووضع القانون الجديد الذي صوت عليه النواب الليل الفائت في إطار جهود السلطات الفرنسية لمحاربة هذه الشبكات.
 
تشديد القوانين
أقرّ النواب الفرنسيون في جلسة عامة ليل الثلاثاء -الأربعاء قانونا ينص على المنع الإداري للخروج من الأراضي الفرنسية بهدف منع مغادرة المرشحين للجهاد إلى سوريا والعراق، وهو أحد الإجراءات الرئيسية في مشروع قانون حول التصدي للإرهاب.
يقضي القانون بمنع خروج أي مواطن فرنسي "فور توفر أسباب جدية حول إمكانية أن يكون يخطط للانتقال إلى الخارج بهدف المشاركة في نشاطات إرهابية أو حرب او جرائم ضد الإنسانية أو على مسرح عمليات مجموعات إرهابية، وفي شروط قد تجعله خطرا على الأمن العام بعد عودته إلى الأراضي الفرنسية".
مدة المنع ستة أشهر قابلة للتجديد لمدة سنتين، ويمكن أن تؤدي إلى سحب جواز السفر وبطاقة الهوية فورا من الشخص المعني على أن يحصل على إيصال يوازي بطاقة هويته تمكنه من إثبات هويته داخل الأراضي الفرنسية.
ويعاقب صاحب كل خرق لهذا المنع بالسجن لمدة ثلاث سنوات وبغرامة مالية بقيمة 45 الف يورو، ويكون سببا لتوقيف الذين يعودون في حال نجحوا بالوصول الى سوريا.
حسب وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنيف، فإن حوالى 930 فرنسيا ضالعون في شبكات إلى سوريا والعراق (وان 180 توجهوا إلى سوريا و170 مروا عبر الترانزيت إلى المنطقة و230 لديهم ميل للسفر. كما أفاد الوزير ان 36  قتلوا في مكان تواجدهم.
ويجب أن يخضع مشروع القانون الذي يستهدف أيضا الإرهاب عبر الانترنت للتصويت في قراءة واحدة بعد مناقشات اليوم الأربعاء.
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.