اليمن

معارك وسط صنعاء وقذائف على محيط التلفزيون

رويترز

احتدمت المعارك في العاصمة اليمنية صنعاء ، مع تقدم الحوثيين صوب وسط المدينة حيث معقل خصومهم السياسيين والعسكريين في ما كان يعرف ب "الفرقة الأولى مدرع" .

إعلان

 

الحوثيون تقدموا إلى محيط جامعة الإيمان التابعة لرجل الدين المتشدد المطلوب من الولايات المتحدة الأميركية عبد المجيد الزنداني، في وقت قالت فيه مصادر مونت كارلو الدولية ، إن اللواء النافذ في الجيش علي محسن الأحمر تولى أمرة المعارك ضد مقاتلي الجماعة .واحكم الحوثيون سيطرتهم على مناطق واسعة ممتدة إلى محيط مبنى التلفزيون الحكومي، الذي كان هدفا لقذائف الهاون طوال ساعات المساء .

في السياق السياسي، انهي مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر مفاوضاته مع زعيم الحوثيين على اتفاق بانفراج غير مضمون ، فوض بموجبه زعيم الحوثيين ،اثنين من معاونيه للتوقيع على الاتفاق الذي يضمن للحوثيين مشاركة أوسع في القرار الإداري والسياسي .

مبعوث الأمم جمال بن عمر بدا مصدوما من تطورات الوضع الأمني في العاصمة قائلا :"انه لم يعلم بهذه التطورات إلا في ساعة متأخرة من ليل الخميس- الجمعة" . بن عمر دعا إلى وقف فوري لإعمال العنف في العاصمة والعودة إلى مفاوضات حل الأزمة ،التي تبدو طويلة من مشهد المواجهات وتعقيدات المسار السلمي .

من المقرر أن يلتقي الوسيط الاممي، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاطلاعه على نتائج مفاوضاته مع الحوثيين ،التي انتهت إلى موافقة زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي على أسس اتفاق جديد توقع عليه مختلف الإطراف السياسية في البلاد.

 

مراسل مونت كارلو الدولية في صنعاء ـ عدنان الصنوي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم