تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فلسطين ـ فرنسا

هولاند وعباس يتحركان في مجلس الأمن لحل النزاع الفلسطيني – الاسرائيلي

مونت كارلو الدولية (تصوير آدم دجابرا)
2 دقائق

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إثر لقائه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في باريس أن مشروع قرار حول "حل النزاع" بين إسرائيل والفلسطينيين سيتم طرحه في مجلس الأمن الدولي، فيما دعا عباس الأسرة الدولية إلى تحمل مسؤولياتها لوضع لهذا النزاع المستمر منذ أكثر من 6 عقود.

إعلان

 

جاء هذا الموقف خلال مؤتمر صحافي عقده هولاند وعباس بعد محادثات في قصر الاليزيه تناولا خلالها تطور الأوضاع في المنطقة والحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة.

كما تناول البحث سبل إعادة إطلاق عملية السلام الفلسطينية – الإسرائيلية. وقد أعلن هولاند عن تحرك فرنسي في مجلس الأمن الدولي من أجل تحريك هذا الملف وقال :"سنعلن بكل وضوح في قرار سيتم تقديمه إلى مجلس الأمن ما نتوقعه الآن من العملية وما ينبغي أن يكون عليه حل النزاع".

وتطرق إلى الحراك الدبلوماسي المتعلق بهذه القضية قائلا "منذ وقت طويل جدا هناك مشاورات ومفاوضات وعمليات تعليق وتوقف وثمة فكرة أنه لن يكون هناك أبدا حل ينهي النزاع الإسرائيلي الفلسطيني على الرغم أننا نعلم جميعا بكل جوانبه".

هولاند تحدث عن الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة "التي تدمر للمرة الثالثة " وأكد أن فرنسا ستساعد في إعادة الأعمار وقال "سنقوم طبعا بعملنا التضامني, ولكن ما علينا أن نسعى إليه هو اتفاق سلام دائم" واستئناف المفاوضات المتوقفة بين الجانبين.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.