تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

جبهة النصرة تدعو السلطات اللبنانية إلى التفاوض

فيسبوك
3 دقائق

دعت جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا السلطات اللبنانية الى التفاوض حول شروط الافراج عن حوالى ثلاثين جنديا وعنصرا من قوى الامن بعد اعدام ثلاثة منهم.

إعلان

دعوة جبهة النصرة هذه تتزامن مع تظاهرات مستمرة منذ أيام لاهالي العسكريين المختطفين منذ أكثر من شهر ونصف اثر معارك بين الجيش اللبناني والمسلحين المتطرفين في عرسال شرق لبنان .

واعدمت جبهة النصرة جنديا من االعسكريين الذين خطفوا في الثاني من اب/اغسطس في بلدة عرسال ، كما قام تنظيم الدولة الاسلامية بقطع رأس جنديين اثنين ،مهدا في الوقت باعدام جندي جديد .

وكانت جبهة النصرة طالبت بان يسحب حزب الله مقاتليه من سوريا وان يفرج لبنان عن الاسلاميين المسجونين لديه لقاء الافراج عن الجنود.
في المقابل رفضت الحكومة اللبنانية حتى الان مطالب جبهة النصرة ، كما دعا الامين العام لحزب الله حسن نصر الله الحكومة الى عدم الرضوخ لمطالب المتطرفين السنة لكنه نفى عرقلة الجهود لاطلاق سراح الجنود.

وفي هذا الاطار تشهد مناطق لبنانية بعض التوترات الامنية . فقد تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صوراً عن كتابات وعبارات لتنظيم داعش على احد جدران أحد المنازل في منطقة حاصبيا جنوب لبنان ، تهدد بقطع الرؤوس وتحيي تنظيم “الدولة الاسلامية” .

وفي اليومين الماضيين نفذ الجيش اللبناني ما وصفت بال«ضربات الاستباقية» للمسلحين في عرسال وطرابلس، بعد معلومات عن تحضير جبهة النصرة وتنظيم داعش لمخطط شبيه بعملية الثاني من اب- اغسطس في عرسال، بالتزامن مع احداث اضطرابات امنية في طرابلس لارباك الجيش اللبناني

والمواجهة الدامية التي شهدتها بلدة عرسال الشهر الماضي بين الجيش اللبناني ومسلحين قدموا من سوريا. وذكرت تقارير امنية انهم مزيج من تنظيم "الدولة الاسلامية" و"جبهة النصرة" وكتائب مقاتلة اخرى, كانت الاخطر في لبنان منذ اندلاع النزاع في سوريا في اذار/مارس 2011.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.