تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة, وباء الإيبولا

منظمة الصحة العالمية تتوقع إصابة أكثر من 20 ألف شخص بفيروس "إيبولا"

الصورة من رويترز

يجتمع حوالي 200 خبير على مدى يومين في جنيف لاستعراض العلاجات التجريبية المتوفرة لمكافحة فيروس"إيبولا" الذي يواصل تفشيه في غرب إفريقيا ويهدد أكثر من 20 ألف شخص كما تقول منظمة الصحة العالمية.

إعلان

 

وذكرت المنظمة التي دعت إلى هذا الاجتماع أن الخبراء الذين يعقدون اجتماعا مغلقا في فندق قرب مطار جنيف، سيقومون بتحليل "امكانات إنتاج واستخدام هذه العلاجات".
         
وأضافت المنظمة "يعمل هؤلاء الخبراء في مجال التدخل لمكافحة إيبولا، ويسعى أشخاص لوقف المرض، ومعهم مقررون على الصعيد السياسي أتوا من بلدان متضررة ومتخصصون في الأخلاقيات وأطباء وباحثون وممثلون عن المرضى".
         
وأشارت المنظمة إلى أن الاجتماع يهدف إلى "اطلاع السلطات الوطنية على وضع المنتجات التي يمكن استخدامها وتشجيع الاتصالات بين البلدان المتضررة والشركات".
                   
وتقول منظمة الصحة العالمية إن "التفشي الحالي لفيروس إيبولا في غرب إفريقيا غير مسبوق من حيث حجمه وتعقيده والكلفة على الأنظمة الصحية".
         
وفي الإحصاء الأخير، أعلنت المديرة العامة للمنظمة العالمية للصحة مارغريت عن حصول أكثر من 1900 وفاة من أصل 3500 إصابة.
         
ويجرى حاليا تطوير مجموعة من العلاجات لم تثبت بعد نجاعتها من منتجات الدم وأدوية المناعة واللقاحات، ومن مخزونات أمصال "زاد ماب" التي يصعب إنتاج كميات كبيرة منها، والتي ساعدت أخيرا على إنقاذ حياة أمريكيين أصيبا بالفيروس القاتل.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن