كرة القدم

تونس تريد ضم المهاجم الجزائري الجنسية بغداد بونجاح إلى صفوف منتخبها الوطني

الصورة من فيس بوك

لفت مهاجم النجم الساحلي التونسي، بغداد بونجاح الجزائري الجنسية، بشدة أنظار المتابعين للدوري التونسي في كرة القدم بعد أن سجل ستة أهداف بعد سبع جولات من بداية الدوري إلى درجة أن الاتحاد التونسي لكرة القدم عرض علية الجنسية التونسية لضمه إلى صفوف المنتخب التونسي.

إعلان

 

تألق المهاجم الشاب بغداد بونجاح، المولود في مدينة وهران الجزائرية عام 1992 ، في الدوري التونسي لكرة القدم بصورة استثنائية وذلك للموسم الثاني على التوالي. وكان قد تربع الموسم الماضي  على عرش الهدافين بتسجيله 14 هدفا. وها هو اليوم، وبعد 7 جولات فقط، يعود ليحتل صدارة الهدافين بمجمل ستة أهداف. وكان بغداد بونجاح قد أثار الإعجاب الكبير في الجولة الرابعة من الدوري التونسي، حيث تمكن من تسجيل ثلاثية على أرض فريق  صعب وعنيد وهو فريق "قوافل قفصة" في جنوب تونس الغربي.
 
وفي مباراة الجولة الأخيرة، أبهر من جديد أحباء فريق النجم الساحلي والمتابعين للشأن الرياضي. فبعد أن سجل الهدف الثاني  لصالح فريقه أمام فريق " اتحاد المُنستير"، قام بتعويض حارس مرمى النجم الساحلي أيمن المثلوثي، الذي تم طرده من الميدان في الدقائق الأخيرة من المباراة. وتمكن من التصدي  إلى ركلة حرة كان الجميع يعتقد بأنها هدف محقق لولا تألق بغداد بونجاح الذي أخرجها بعيدة عن شباكه. وقد أثار هذا  النجاح غضب فريق "اتحاد المنستير" الذي تقدم باحتراز فني إلى الاتحاد التونسي لكرة القدم مدعيا أن اللاعب الأجنبي في الدوري التونسي لا يحق له تعويض حارس المرمى.
 
لم يقبل الاتحاد التونسي لكرة القدم هذا الاحتراز ورفضه، بل قام بعرض الجنسية التونسية على المهاجم الشاب ليضمه إلى صفوف المنتخب الوطني التونسي، وهذا يشير إلى قيمة مستوى اللاعب الذي بدأت فرق أوروبية عديدة تهتم به وتتابعه وذلك منذ العام الماضي.
 
غير أن اللاعب الجزائري رفض عرض الاتحاد التونسي لكرة القدم وقال في تصريح للصحافة" لا أريد اللعب مع منتخب آخر غير المنتخب الجزائري حتى وإن لم يقع استدعائي إلى صفوف المنتخب الجزائري ولم أكن دوليا."
 
يذكر أن فريق النجم الساحلي جدد عقد اللاعب الموهوب العام الماضي وذلك حتى عام 2017. 
 
 
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن