تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن - القاعدة

هل تتدخل الدول الخليجية عسكريا في اليمن ؟

الصورة من رويترز

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التقى سفراء الدول العشر الداعمة والراعية للمبادرة الخليجية حيث رسم لضيوفه صورة عن الأوضاع الراهنة مع سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وزيادة شوكة تنظيم القاعدة وإمكانية تأثر الوضع الأمني في كامل المنطقة بما يحدث في صنعاء.

إعلان

الرئيس اليمني دعا الدول الخليجية لتحمل مسؤولياتها ومواصلة العمل الذي بدأته منذ فترة .بالنسبة للمفكر البحريني على فخرو " تصريحات الرئيس اليمني مهمة وهي تتضمن عدة نقاط  أبرزها أن الرئيس اليمني يتوجه بالدعوة إلى دول خليجية بات رأيها متفرقا ويتضمن اختلافات بين عدة دول ، هذا عدا أن الدول الخليجية مازالت مصرة على أن تبقى ناديا للأغنياء ولا تريد ضم اليمن إلى مجلس التعاون لأن هذه الخطوة من شأنها أن تغير أوضاع اليمن الاجتماعية والسياسية بالكامل.يضاف إلى هذا أن الحوار اليمني تأخر كثيرا والدول الخليجية قدمت مبادرة ولم تقم بمتابعتها وان الأوان للتدخل في التأثير على الأطراف اليمنية"  
 
المغرب أحق من اليمن في الانضمام لمجلس التعاون الخليجي
 
حسب بعض المراقبين الدول الخليجية تملك عدة أوراق تأثير في اليمن لعل أبرزها وما يستغربه اليمنيون هو إصرار الدول الخليجية على أن تظل ناديا للأغنياء وتهمل ضم اليمن إلى دول التعاون وتكتفي بتوزيع بعض المساعدات المادية من وقت لآخر  في حين أن نفس الدول تعرض على المغرب والأردن  أن تنضم لدول مجلس التعاون الخليجي و توزع الأموال الطائلة في سوريا أو لبنان وغيرها .
 
حسب السيد حكيم المسماري رئيس تحرير مجلة يمن بوست "أهم مساعدة يمكن أن تقوم بها الدول الخليجية حاليا هي زيادة الدعم المالي والاقتصادي للحكومة اليمنية حتى تقف على رجليها حتى تواجه الأوضاع الداخلية ومن بعدها يمكن أن تقدم الدعم السياسي واللوجيستي"
 
وزراء داخلية دول مجلس التعاون الخليجي حذروا من أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام الحوثيين وأمام ما وصفوه بالتدخلات الخارجية الفئوية في اليمن وهذا مادفع بعض المراقبين إلى التنبؤ بإمكانية تحرك خليجي بمساعدة الدول الغربية لاستصدار قرار بالتدخل العسكري لإنهاء الفوضى في شمالي اليمن .
 

غير  أن هذا  الحل يبدو مستبعدا جدا وخطيرا في الوقت الراهن ويبدو الجميع متمسكا بالمبادرة الخليجية وضرورة الحل السياسي السلمي الذي يمر طريقه حتما عبر إيران من خلال حوار خليجي- إيراني يكون  جديا ، صريحا وشجاعا يٌدخل اليمن ضمن حسابات وأولويات الخليجيين والمنطقة الخليجية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن