إعادة إعمار غزة

السيسي وكيري يدعوان لاستئناف مفاوضات السلام

رويترز

في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر إعادة إعمار غزة، دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إسرائيل للتفكير في إطلاق جهود سلام جديدة استنادا إلى مبادرة السلام العربية التي طرحت عام 2002 ورفضتها الدولة العبرية.

إعلان

الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه نداء إلى إسرائيل لإنهاء الصراع والالتزام بالتهدئة ووضع شرطين لنجاح عملية الإعمار في قطاع غزة هما التهدئة الدائمة، وعودة السلطة الفلسطينية (سلطة عباس) على قطاع غزة.

كما استثمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس التمثيل الدولي في هذا المؤتمر المتمثل في مشاركة وفود من أكثر من 50 دولة ومنظمة دولية ولم يقصر الأمر على طلب المساعدات لقطاع غزة بل أكد أن السلطة الفلسطينية ستسعى لإقامة دولة فلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.

وبينما أعلن سكرتير عام الأمم المتحدة بان كى مون عن خطة الأمم المتحدة بشأن دعم إعادة الإعمار في قطاع غزة تصل قيمتها إلى 2.1 مليار دولار، من إجمالي جهود الإعمار يعول مراقبون.

على أن نجاح مؤتمر إعادة إعمار غزة يتوقف على مدى سيطرة الرئيس الفلسطيني على مقاليد الأمور في قطاع غزة، والتزام الدول المشاركة في المؤتمر بتقديم المساعدات، وموافقة إسرائيل على إدخال الأموال.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم