شركة توتال, وفاة كريستوف دو مارجيري

كريستوف دو مارجيري صاحب الوجه البشوش وروح الدعابة

الصورة من يوتيوب

كريستوف دو مارجيري صاحب الوجه البشوش والكلمة الصريحة والنكتة الساخرة والمفاوض البارع وهو سلسل عائلة الدبلوماسيين ورجال الأعمال ولكنه اختار طريقاً مغايراً لأجداده.

إعلان

درس في المعهد العالي للتجارة في باريس والتحق في عام 1974 بالشركة الفرنسية للنفط ليكرس حياته للصناعة النفطية الفرنسية وكان عليه الانتظار حوالي 20 عاماً ليسطع نجمه بعد تعيينه مديراً عاماً لشركة "توتال" في الشرق الأوسط حيث قضى أربع سنوات نجح خلالها بنسج علاقات وثيقة وشخصية مع قادة المنطقة مكنته لاحقاً من تنمية وتعزيز وجود مجموعته في المنطقة.

عمد في السنوات الأخيرة إلى عصر النفقات من خلال إقفال بعض المصافي غير المربحة ونجح في جعل "توتال" أول شركة استثمارية فرنسية من حيث الأرباح والثانية من حيث قيمتها في بورصة باريس.

مع موت دو مارجيري يختفي وجه أساسي من وجوه صناعة البترول فقد كان على رأس خامس أكبر شركة نفطية في العالم ونجح في رفعها إلى مصاف الشركات العالمية وكان يعد "توتال" للبقاء ليس في ريادة صناعة النفط العالمية فحسب بل كذلك في مجال الطاقة المستقبلية.

الذين عرفوا دو مارجيري على الصعيدين الشخصي والمهني سيفتقدون روح الدعابة التي رافقته عندما كان يحاضر في قطاع يثير الحروب ويولد الأزمات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن