تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا ـ كندا

هولاند من كندا: تحدي محاربة الإرهاب هو تحدي العصر

رويترز

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولا ند أمام البرلمان الكندي أن "لا مجال للتراجع ولأي تنازل أو تخاذل أمام الإرهاب". وذكر أن فرنسا وكندا ملتزمتان معا في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية معتبرا أن" تحدي محاربة الإرهاب لا يقتصر فقط على السنوات العشر المقبلة بل إنه تحدي العصر".

إعلان

في اليوم الثاني لزيارته كندا ألقى هولاند خطابا طويلا أمام النواب والشيوخ الكنديين خصص جزءا كبيرا منه للحديث عن خطر الإرهاب الذي تمثله الجماعات المتطرفة. واعتبر أن هذا الخطر غير محصور في البلدان التي تشهد صراعا ت مثل العراق وسوريا بل إنه خطر عالمي يهدد العالم. واعتبر أن "هذا الإرهاب يهدد القيم التي قامت من أجلها شعوبنا وان مؤسساتنا الديمقراطية ليست في منأى من هذا الجنون القاتل ".

خطاب هولا ند الذي جاء غداة الضربات الجوية الأولى التي نفذها الطيران الكندي في العراق وبعد أسبوعين على مقتل رجلي شرطة كنديين برصاص مسلح، لاقى ترحيبا كبيرا في أوساط النواب الذين صفقوا طويلا للرئيس الفرنسي على الرغم من تصويت المعارضة قبل أيام قليلة ضد تدخل كندا في العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
بالمقابل أكد رئيس حكومة كندا ستيفن هاربير أن بلاده لن تتراجع أمام الإرهاب الرئيس الفرنسي تحدث أيضا عن أزمات دولية أخرى منها الأزمة في أوكرانيا ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى عدم الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي جرت يوم الأحد في شرق أوكرانيا التي أعلنت انفصالها. وقال هولا ند متوجها إلى بوتين أن هذه الانتخابات تهدد وحدة أراضي أوكرانيا وإن الهدف يجب أن يكون إقناع بوتين والانفصاليين في منطقة القرم بالعودة إلى طاولة الحوار.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن