تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

السعودية وفرنسا توقعان عقداً لتسليح الجيش اللبناني

الصورة من رويترز
2 دقائق

وقعت السعودية وفرنسا اتفاقية بقيمة ثلاثة مليارات دولار لتسليح الجيش اللبناني بحضور قائد هذا الجيش العماد جان قهوجي ، الذي لم يعط أي تفاصيل حول نوعية الأسلحة التي سيحصل عليها لبنان بناء على هبة قدمتها المملكة العربية السعودية في نهاية كانون الأول-ديسمبر لدعم الجيش اللبناني في محاربة التطرف.

إعلان

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس رحب بالاتفاق معتبرا انه "سيسهم بدعم الجيش اللبناني الضامن لوحدة لبنان واستقراره, وذلك بفضل هبة سعودية". واعتبر أن العقد بين السعودية وفرنسا يظهر "النوعية الاستثنائية للعلاقات" بين البلدين

ووقع على الاتفاقية في الرياض وزير المالية السعودي إبراهيم العساف ومدير شركة اوداس الفرنسية العامة التي تمثل مصالح فرنسا في مجال تصدير السلاح ادوار غيو.

العاهل السعودي أضاف هبة ثانية بقيمة مليار دولار للجيش اللبناني من خلال رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري وطالت مفاوضات المنحة السعودية وتعقدت خصوصا حول مسألة طبيعة الأسلحة التي تطلبها بيروت. ولكن المفاوضات حول انجاز الصفقة تعقدت وطالت لأشهر بسبب خلافات على طبيعة الأسلحة.

مسالة تسليح الجيش اللبناني تخضع لاعتبارات سياسية وأمنية محلية وإقليمية. فقد اعترضت واشنطن على هبة إيرانية وحذرت لبنان من أنها ستتوقف عن تزويد جيشه بالعتاد والذخيرة في حال قبل عرض طهران . وقد زار وزير الدفاع اللبناني سمير مقبل العاصمة الإيرانية في 18 من الشهر الماضي للبحث في تسليح الجيش ولم يصدر أي توضيح حول الحصيلة . وكانت روسيا أعلنت استعدادها لتقديم عشر مقاتلات من نوع ميغ للبنان ولكن خلافات داخلية وتدخلات خارجية حالت دون إتمام الصفقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.