تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا ـ الجهاد

من هو الجهادي الفرنسي دافيد دروجون؟

صورة تداولتها وسائل الإعلام الغربية على أنها صورة "دافيد دروجون" (فيسبوك)
2 دقائق

أفادت وسائل الإعلام الأميركية عن مقتل الشاب الفرنسي دافيد دروجون في غارة لطائرة بدون طيار في سوريا. فمن هو هذا الشاب الفرنسي الذي بدأ حياته من ملاعب كرة القدم في منطقة بروتانيه إلى ساحات الجهاد الدولي؟

إعلان

دافيد دروجون (24 عاما) عرف جنوحا متزايدا إلى التطرف منذ اعتناقه الإسلام. ولد في عائلة من الطبقة المتوسطة وكان مولعا بكرة القدم، وحين طلّق والداه عام 2002 تقرب دافيد وشقيقه سيريل من أوساط مسلمين سلفيين.

وقد نشر على صفحته على موقع فيسبوك صورا له واجما مرتديا ملابس بيضاء تحت عنوان "البلدان التي أحلم بزيارتها" كتب "أفغانستان، الجزائر، السعودية، إثيوبيا، العراق، إسرائيل، المغرب، باكستان، الصومال، السودان، سوريا".

اعتنق الشقيقان الإسلام فاتخذ دافيد اسم داود وتعلم العربية والقرآن في مصر قبل العودة إلى فرنسا. وفي مطلع 2010 أعلن لعائلته انه عائد إلى مصر لكنه توجه إلى باكستان حيث انضم إلى صفوف الجهاد وتدرب على استخدام المتفجرات. وحين أصبحت سوريا "أرض الجهاد" غادر ليقيم في محافظة إدلب.

عرفته وسائل إعلام أميركية بأنه ضابط سابق في الاستخبارات الفرنسية، لكن باريس نفت ذلك وقالت انه معروف جيدا لدى أجهزتنا فيما وصفته إحدى رفيقاته السابقات في المدرسة بأنه كان فتى لطيفا للغاية لا يثير أي متاعب، بينما وقال والده "لقد تحضرت للأمر. في كل مساء أتوقع أن يدق شرطيان على بابي ليعلنا لي النبأ الفظيع".

إعداد: مليكة لشاني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.