روسيا ـ أوكرانيا

اتهامات واتهامات مضادة بين كييف وموسكو

الصورة من رويترز

في أوكرانيا تتسارع التطورات الميدانية والسياسية إضافة الى الاتهامات والاتهامات المضادة بين موسكو وسلطات كييف.

إعلان

على الصعيد السياسي برز تصريح لافت لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اتهم فيه الغرب بالسعي إلى التسبب في تغيير النظام في روسيا عبر العقوبات التي يفرضها على خلفية النزاع في أوكرانيا.

وفيما أعلنت السلطات الأوكرانية أن أربعة جنود أوكرانيين ومدنيا قتلوا في الساعات الـ 24 الماضية في الشرق الانفصالي، ندد وزير الدفاع الأوكراني بوجود 7500 جندي روسي هناك لافتا إلى دخول معدات عسكرية جديدة من روسيا. لكن روسيا التي تتهمها كييف والحلف الأطلسي منذ أيام بنشر دباباتها وجنودها في الشرق نفت أي تورط لها في هذا النزاع الذي أسفر عن أكثر من 4300 قتيلا.

هذه التطورات السياسية والميدانية تأتي غداة إحياء الذكرى الأولى لانطلاق حركة الاحتجاجات الموالية للغرب، وأدت إلى الإطاحة بالنظام الموالي لروسيا غداة إعلان الأحزاب السياسية الخمسة الموالية للغرب والفائزة بالانتخابات التشريعية التوصل إلى اتفاق حول خطة عمل مستقبلية تركز على تفعيل انضمام أوكرانيا إلى الحلف الأطلسي مع التشديد على الجذور الغربية للبلاد.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم