تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النووي الإيراني

خلافات جدية في مفاوضات فيينا

الصورة من رويترز
2 دقائق

أعلن سؤول أميركي أن وزير الخارجية جون كيري سيلتقي مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي سابقا كاثرين أشتون، بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف في فيينا اليوم السبت قبل يومين من انتهاء مهلة التوصل إلى اتفاق حول الملف النووي لطهران.

إعلان

كيري كان قد أعلن بعد لقائه نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير أن "خلافات جدية" لا تزال قائمة في المفاوضات النووية. وأكد أن العمل جار بجدية وأعرب عن الأمل في "أن نكون نحرز تقدما حذرا، لكن هناك خلافات كبيرة، لا تزال لدينا بعض الخلافات الجدية التي نعمل على إنهائها".

هذا وانقسمت افتتاحيات الصحف الإيرانية حول مفاوضات فيينا، ورأت صحيفة كيهان المقربة من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي أن فريق المفاوضين للرئيس حسن روحاني يجب أن يحصل على رفع تام للعقوبات الدولية المفروضة على إيران.

على العكس، كتبت صحيفة جوان التي تعتبر مقربة من الحرس الثوري الإيراني أن "التعقيدات المستمرة في المفاوضات تفيد أن نتيجتنا المثالية وهي الرفع التام للعقوبات، لن يتم بلوغها".

صحيفة ابتكار الإصلاحية اعتبرت أن الموقف الثابت لطهران خلال المفاوضات مع مجموعة 5+1 أدى إلى إستراتيجية الخط المتشدد في فيينا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.