فرنسا

حرب كلامية وتوتر بين الرئيس السابق نيكولا ساركوزي و آلان جوبيه

الصورة من الفيسبوك
إعداد : مونت كارلو الدولية

اندلعت حرب كلام واتهامات منذ أسابيع بين ألان جوبيه و نيكولا ساركوزي و الرجلان ينتميان لنفس الحزب ومن أهم المرشحين لانتخابات رئاسة فرنسا لعام 2017

إعلان

لقاء مدينة بوردو -يوم أمس- التي تعتبر معقل آلان جوبيه فهو عمدة هذه المدينة منذ سنوات ،جاء في جو متوتر محموم بينه وبين الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي قبل أيام فقط من بدء عملية التصويت لاختيار المرشح الذي سيترأس رئاسة حزب الإتحاد من أجل حركة شعبية.

فآلان جوبي الذي صرح أنه مقتنع بحاجة حزبه إلى تحالف واسع بين اليمين والوسط قوبل بصفارات استهجان من قبل مناصري نيكولا ساركوزي .

الحادثة أسالت الكثير من الحبر،فالرئيس السابق ساركوزي لم يطلب من مناصريه الكف عن الاستهجان بمنافسه والذي كان ضيفه يوم أمس في مهرجان من أجل حملته لرئاسة الحزب اليميني – الإتحاد من أجل حركة شعبية –

فقد ركز ساركوزي في خطابه على الدعوة إلى الإتحاد والتجمع من أجل النهوض بحزبه الإتحاد من أجل حركة شعبية الذي شهد صراعات داخلية طيلة الأشهر الماضية ، بين أبرز أعضاءه فرانسوا فيون–رئيس الحكومة السابق في عهد ساركوزي – والرئيس السابق للحزب جون فرانسوا كوبي .

أمل بيروك
 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن