تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

الإفراج عن إيرانية بريطانية بعد محاولتها حضور مباراة للرجال بكرة الطائرة

الصورة من رويترز
3 دقائق

قامت السلطات الإيرانية بإطلاق سراح الناشطة الإيرانية البريطانية غنجة قوامي مقابل كفالة بلغت 30 ألف و700 دولار بعد أن كان حكم عليها بالسجن عاماً واحداً، بحسب محاميها، بسبب محاولتها حضور مباراة للرجال بكرة الطائرة الأمر الذي تنفيه السلطات.

إعلان

قالت سوزان مشتاقيان والدة قوامي لوكالة الأنباء الإيرانية الطالبية (اسنا) "تم الإفراج عن ابنتي حتى تصدر محكمة الاستئناف الحكم النهائي"، موضحة أنه تم إبلاغها بعقوبة السجن عاما واحدا مع منعها لعامين من مغادرة الأراضي الإيرانية. وأضافت أن "ابنتي دافعت عن نفسها بكل بساطة أمام المحكمة وشددت على أنها بريئة (...) نأمل بتبرئتها من كل التهم أمام محكمة الاستئناف".

اعتقلت قوامي في 20 حزيران-يونيو الماضي بينما كانت ضمن تجمع نسائي أراد حضور المباراة الدولية بين إيطاليا وإيران، النجم الصاعد في رياضة الكرة الطائرة، ثم أطلق سراحها بعد ساعات لكنها اعتقلت مجدداً بعد بضعة أيام ووضعت قيد الاحتجاز في سجن أيوين شمال طهران. وأثارت قضيتها اهتماما كبيراً لأنها تحمل جنسيتين ولسجنها قبل المحاكمة ولان اعتقالها يتعلق بالرياضة.

شقيقها إيمان قوامي المقيم في لندن قال أن شقيقته "أفرج عنها قبل ساعتين بموجب إطلاق سراح مشروط وهي الآن مع والدينا" في طهران مضيفاً "لم نكن نتوقع الإفراج عنها. لم أتمكن من التكلم معها إلا للحظات. كانت سعيدة للغاية ولكنها تعاني على ما يبدو من مشاكل في المعدة مرتبطة بإضرابها عن الطعام الذي أدى لخسارتها عشرة كيلوغرامات تقريبا من وزنها".

وتابع شقيقها "الواقع أنه حكم عليها الأسبوع الفائت بالسجن لعام ومنعت من مغادرة الأراضي (الإيرانية) لعامين. لقد أمضت حتى الآن (في السجن) خمسة أشهر وستقرر محكمة الاستئناف بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ما إذا كانت ستعود إلى السجن أم لا". وقال أيضاً "الجميع يعلمون بأنها لم تفعل شيئا".

وفي بداية تشرين الثاني-نوفمبر باشرت قوامي إضرابها الثاني عن الطعام بعد إضراب أول نفذته لأسبوعين في تشرين الأول-أكتوبر الفائت احتجاجا على اعتقالها وعدم محاكمتها.

تحظر الجمهورية الإسلامية على النساء حضور مباريات كرة القدم، حيث يقول المسؤولون أن المنع يهدف إلى حمايتهن من التصرفات غير اللائقة للمشجعين الرجال.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.