تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق, فساد, المؤسسة العسكرية

رئيس الوزراء العراقي يكشف الفساد في المؤسسة العسكرية

الصورة من فيسبوك
2 دقائق

كشف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في فترة زمنية قياسية أن ثمة خمسين اسما وهميا ضمن القوات العسكرية، أي ما يوازي أربع فرق عسكرية، وأن الدولة تدفع رواتب لهذا العدد الوهمي.

إعلان
إيزيس غريس
 
اعتبر العبادي خلال حديثه أمام النواب، في إطار إصلاح المؤسسة العسكرية، أن أخطر فساد هو ما يمكن أن يوجد في المؤسسة الأمنية.
 
وقام رئيس الوزراء في الأسابيع الأخيرة باتخاذ تدابير صارمة لكشف تلك الحالات ومكافحة المشكلة من جذورها.
 
بدأ التحقيق بفحص دقيق لقوائم القوات، وخصوصا في عملية توزيع الرواتب. فقد تبين أن بعض قادة الألوية يتقاضون رواتب ما بين ثلاثين إلى أربعين جندياأو أكثر ولكنهم لا يعملون، فهم إما باقون بمنازلهم أو وهميون.
 
وبحسب  مسؤول في وزارة الدفاع، قررت الحكومة وقف الرواتب لمدة شهرين بغرض التدقيق بالقوائم بعد تفشي الظاهرة. ولن  تقتصر هذه العملية على المؤسسة العسكرية فحسب، بل إنها  ستطبق على كافة مؤسسات الدولة الأخرى.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.