تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دول الخليج

عودة الدفء للعلاقات الإماراتية القطرية

السفير الاماراتي الجديد صالح العامري
السفير الاماراتي الجديد صالح العامري ( الصورة لمحمد المكي أحمد)
3 دقائق

في احدث تطور خليجي استكمل عودة السفراء وأكد نجاح المصالحة الخليجية التي تمت في السعودية قبل أيام تسلم وزير الخارجية القطري الدكتور خالد بن محمد العطية اليوم نسخة من أوراق اعتماد السفير الإماراتي الجديد صالح بن محمد العامري عقب وصوله إلى الدوحة بساعات قليلة. محمد المكي أحمد – الدوحة

إعلان

 وتمنى الوزير  القطري " التوفيق للسفير الجديد في عمله وللعلاقات الثنائية مزيداً من التقديم والازدهار، كما هنأ  دولة الإمارات حكومة و شعباً بيومها الوطني".
 
وتشكل هذه الخطوة دليلا جديدا على عودة الدفء للعلاقات الإماراتية القطرية بعد قطيعة دامت أكثر من 8 أشهر في سياق  قرا ر جماعي كانت اتخذته  السعودية والإمارات والبحرين ، وسحبت في ضوئه سفراءها من قطر في مارس الماضي.
 
وجاءت الخطوة الإماراتية عقب زيارة قام بها الى الدوحة  يوم الجمعة الماضي ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد الى الدوحة ، وكان قد أجرى محادثات مع  امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وصفتها مصادر متطابقة بانها " أخوية" ،
وشكلت تطورا بارزا في علاقات البلدين التي شهدت قطيعة وشدا وجذبا في فترة سابقة.
 
يشار إلى أن  قمة الرياض الاستثنائية التي رعاها قبل أيام العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز  نجحت في إطار جهود و وساطة كويتية  استمرت أشهرا قام بها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد ، ما أدى إلى مصالحة خليجية – خليجية في السعودية .
 
وكان سفير السعودية عبد الله بن عبد العزيز العيفان قد عاد إلى الدوحة، كما عاد قبل أيام السفير البحريني وحيد مبارك سيار، وتمهد هذه الخطوات لأجواء طبيعية بين دول الخليج قبيل القمة الخليجية  إلي ستعقد في الدوحة في التاسع من الشهر الحالي. وستشكل القمة الخليجية الأسبوع المقبل ساحة لتجسيد المصالحة الخليجية على أعلى المستويات.
 
 
 
 
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.