تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق - إيران

البنتاغون: "مقاتلات إيرانية قصفت مواقع لتنظيم "داعش" في العراق دون تنسيق مع التحالف"

الصورة من ويكيبيديا
4 دقائق

لأول مرة منذ بدء الحملة الدولية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن مقاتلات إيرانية شنت في الأيام القليلة الماضية ضربات ضد التنظيم المتطرف في شرق العراق دون تنسيق مع قوات التحالف الدولي، وهو ما رفضت طهران تأكيده أو نفيه.

إعلان

وكانت قناة الجزيرة القطرية قد عرضت مشاهد لطائرات يبدو أنها مقاتلات "إف 4"، شبيهة بتلك التي يستخدمها سلاح الجو الإيراني، تهاجم أهدافا في محافظة ديالى العراقية المحاذية لإيران.

المتحدث باسم البنتاغون قال إنه "لم يتغير شيء في ما يتعلق بسياستنا القائمة على عدم تنسيق أنشطتنا مع الإيرانيين"، مؤكدا الموقف المبدئي للدبلوماسية الأميركية، رغم أن البلدين بحثا مراراً في مسألة التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية، وخصوصا على هامش المفاوضات حول برنامج طهران النووي المثير للجدل، فان الولايات المتحدة شددت أكثر من مرة على أن البلدين لا يتعاونان عسكريا.

الناطقة باسم الخارجية الإيرانية مرضية افخم قالت في تصريح صحافي اليوم الأربعاء "لم يحصل تغيير في سياسة إيران لتقديم دعم واستشارات للمسؤولين العراقيين في المعركة ضد داعش" إلا أنها رفضت تأكيد المعلومات حول تعاون عسكري (مع العراق) أو نفيها مضيفة "نحن نقدم دعماً عسكرياً واستشارات في إطار القوانين الدولية".

يأتي ذلك فيما بدأ لقاء في مكاتب حلف شمال الأطلسي في بروكسل لم تتم دعوة إيران إليه بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزراء ستين دولة تشارك في التحالف ضد جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" بهدف التوافق على "استراتيجية" تتجاوز الضربات الجوية.

كيري قال عند افتتاح الاجتماع "لم تعد أي وحدة كبيرة من داعش قادرة على التنقل بدون التخوف مما سيحصل لها" مذكرا بأن الغارات التي شنها التحالف بلغ عددها ألف غارة. وأضاف كيري "سنواصل شن هذه الحملة طالما لزم الأمر من أجل الانتصار" قائلا "إن التزامنا سيستمر بالتأكيد لسنوات".

وأشاد كيري "بالقيادة الدينامية" التي أبدتها عدة دول عربية شاركت في الضربات في سوريا. وقال "هذا أمر ضروري ومناسب نظرا لان تركيز جهودنا ينصب في الشرق الأوسط".

لم يرد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي كان جالسا إلى جانب كيري بوضوح على سؤال حول الضربات الإيرانية، قائلا "إنه لم يبلغ بها".

ووضعت إيران في تصرف العراق مقاتلات من طراز سوخوي "سو 25". وسرت معلومات أن طيارين إيرانيين يقودون تلك الطائرات.

وأكدت وسائل إعلام ومسؤولون عسكريون وسياسيون إيرانيون عدة مرات في الأشهر الماضية أن قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني لعب دورا حاسما في تحرير عدة بلدات ومناطق عراقية من أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية". ونشرت وسائل الإعلام الإيرانية عدة صور للجنرال سليماني وهو برفقة عسكريين ومقاتلين أكراد عراقيين ميدانيا.

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على ثلاث مدن عراقية كبيرة هي الموصل وتكريت والفلوجة ويضم في صفوفه ثلاثين ألف مقاتل ثلثهم من الأجانب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.