تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البحرين - حقوق الإنسان

بعد والدها وشقيقتها... زينب الخواجة تُحكم بالسجن 3 سنوات

زينب الخواجة تتوسط والدها عبد الهادي وشقيقتها مريم (الصور من ويكيبيديا)

صدر اليوم الخميس في المنامة حكم بالسجن ثلاث سنوات على المعارضة البحرينية زينب الخواجة بتهمة "إهانة الملك" بعدما مزقت صورته داخل محكمة في شهر تشرين الأول-أكتوبر.

إعلان

قال سعيد بومدوحة، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية أن "تمزيق صورة رئيس دولة لا يجب ان يشكل مخالفة جنائية". مضيفاً في بيان أن هذه التهمة، إضافة إلى بقية التهم الموجهة إلى خواجة، "يجب إسقاطها".

وحذر بومدوحة من أنه إذا لم تفعل السلطات البحرينية ذلك فإن "منظمة العفو الدولية ستعتبرها (الخواجة) سجينة رأي وستبدأ حملة" من أجل إطلاق سراحها.

وكما كان الحال بالنسبة لشقيقتها مريم، التي حُكمت بالسجن سنة مطلع كانون الأول الجاري بتهمة "الاعتداء على شرطية"، نطقت المحكمة الحكم على زينب في غيابها حيث تقضي حالياً فترة نقاهة بعدما وضعت مولوداً مؤخراً. وستستأنف الخواجة الحكم الأسبوع المقبل، بحسب ما أضاف بيان "العفو الدولية".

والد زينب ومريم هو المعارض المعروف عبد الهادي الخواجة الذي يقضي هو الآخر عقوبة بالسجن المؤبد بتهمة "التآمر ضد الدولة".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن