تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا ـ فرنسا

أوكرانيا: بوتين أكثر ليونة مع أول رئيس غربي يزور موسكو

فرانسوا هولاند وفلاديمير بوتين أثناء زيارة الرئيس الفرنسي لموسكو

في ختام ساعتين من المباحثات أمل الرئيس الروسي في حدوث "تحسن في مستقبل قريب" في شرق أوكرانيا، فأشار فرانسوا هولاند إلى أن المطلوب"ليس إحراز تقدم فقط بل التوصل إلى نتائج". الرئيس الفرنسي بادر وقرر زيارة موسكو التي لم تشهد زائرا غربيا واحدا منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية.

إعلان

خالد الغرابلي
زارها الآن، لأن روسيا ستشارك في مفاوضات سلام جديدة حول أوكرانيا في مينسك الثلاثاء المقبل، وروسيا هي الداعم الحاضن للمتمردين في شرق أوكرانيا الذين سيحضرون أيضا إلى طاولة المفاوضات مع كييف
هولاند أراد استغلال هذه الفرصة لنستمع إليه :

صوت هولاند

صوت فرانسوا هولاند في مؤتمر صحفي في موسكو

 

و"إذا تأكد وقف إطلاق النار الثلاثاء المقبل، يمكن التفكير في الذهاب أبعد من ذلك".
كلمات هولاند توحي بأنه قد يفكر في إتمام بيع سفن ميسترال الحربية إلى موسكو و التي علقها طالما لم يتغير الوضع في أوكرانيا.
رسميا الموضوع لم يطرح في اللقاء، ومع ذلك بدا الرئيس الروسي أقل حدة عندما كشف انه لن تكون لبلاده طلبات خاصة إذا لم تنفذ الصفقة وإنما يأمل في استرداد الأموال التي دفعتها موسكو
موسكو سبق ولوحت بالمطالبة بتعويضات إذا لم تستلم السفن، واليوم يبدو أن بوتين يرد على انفتاح هولاند عليه، كيف سيترجم ذلك على الأرض في أوكرانيا ؟، قد نعرف الإجابة في اجتماع الثلاثاء المقبل

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.