غزة, منظمة العفو الدولية, إسرائيل, محاكمة

منظمة العفو الدولية تريد محاسبة إسرائيل بسبب غزة

منزل عائلة أبو جمعة الذين قتل منهم 30 مدنياً إثر غارة جوية إسرائيلية على غزة صيف 2014
منزل عائلة أبو جمعة الذين قتل منهم 30 مدنياً إثر غارة جوية إسرائيلية على غزة صيف 2014 الصورة من رويترز

اتهمت منظمة العفو الدولية الجيش الإسرائيلي بارتكاب جرائم حرب عمداً خلال هجومه الأخير على قطاع غزة. وقد طالبت المنظمة الدولية بإجراء تحقيق دولي مستقل ومحاكة المسؤولين عن هذه العمليات.

إعلان
فيليب لوثر مدير منظمة "امنيستي انترناسيونال" الحقوقية غير الحكومية قال أن "كل العناصر التي بحوزتنا تظهر ان التدمير على نطاق واسع الذي قام به الجيش الإسرائيلي إبان حربه الأخيرة على غزة تم عمدا وبدون أن يكون له أي مبرر عسكري"، وكل هذا بحسب مدير المنظمة الدولية يرقى لدرجة جرائم حرب.
 
المسؤولون في المنظمة طالبوا بالتحقيق بجرائم الحرب بشكل مستقل وحيادي من خلال السماح للحقوقيين بالدخول إلى غزة والسماح لبعثة الأمم المتحدة الدخول لغزة للتحقيق بحرية في الانتهاكات.
 
لم تعلق الحكومة الإسرائيلية على هذه الاتهامات لكنها سبق وأن رفضت التعاون مع طلب تحقيق أممي في احتمال وقوع جرائم حرب في غزة واعتبرت أن التحقيق سيكون منحازا للفلسطينيين. وبعدها أطلقت إسرائيل سلسلة تحقيقات داخلية بشأن الحرب على غزة، غير أن بعض الأطراف الدولية اعتبرت أن كل التحقيقات التي تجريها إسرائيل غير مستقلة.  
 
فلسطين عضو مراقب في المحكمة الجنائية
 
تتزامن اتهامات "امنيستي انترناسيونال" لإسرائيل  مع تحركات دولية لصالح الفلسطينيين من خلال الاعتراف بدولتهم والانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية.
 
قامت فلسطين بخطوة أولية يوم أمس الاثنين، حيث حصلت على صفة عضو مراقب في هذه المحكمة، الأمر الذي أثار حفيظة الإسرائيليين واعتبروه لعبا بالنار، لأن تل أبيب تدرك أن وصول فلسطين للعضوية الكاملة سيمكنها من متابعة إسرائيل ومحاكمة مسؤوليها أمام المحاكم الدولية.
 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن