تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جائزة نوبل

ملالا تطالب بقلب المعادلة التالية: الحصول على قطعة سلاح أسهل من اقتناء كتاب

ملالا الباكستانية وكايلاش الهندي بعيد استلام جائزة نوبل للسلام ( رويترز)

في العاصمة النرويجية أوسلو صرخت الباكستانية ملالا يوسف زاي البالغة من العمر 17 عاما، بأعلى صوتها مطالبة بحماية الطفولة والبراءة من الحروب والاعتداءات.

إعلان

ملالا أصغر من حصل على جائزة نوبل للسلام، في تاريخ الجائزة. ناشدت الدول الكبرى التي استطاعت الوصول إلى المريخ أن تستثمر في السلام وتربية الأطفال وتعليمهم وبخاصة الفتيات في زمن أصبح فيه الحصول على قطعة سلاح أسهل من اقتناء كتاب.    
  
ملالا التي أطلق عليها مسلحون من حركة طالبان النار في أكتوبر/ تشرين الأول 2012 لأنها كانت تدعو إلى تعليم البنات في بلادها، تسلمت اليوم الأربعاء جائزة نوبل للسلام مناصفة مع الناشط الحقوقي الهندي، كايلاش ساتيارثي البالغ من العمر ستين عاما، والذي أسس حركة "حماية الأطفال". وهي حركة تدافع عن حقوق الأطفال، وتعمل على إنهاء الاتجار بالبشر.
 
لجنة جائزة نوبل قالت إن "أهمية الجائزة هذا العام تكمن في أنها منحت في الوقت ذاته مسلمة باكستانية وهندوسيا هنديا" يشتركان في النضال من أجل التعليم.
 
تتكون جائزة نوبل من شهادة وميدالية ذهبية وشيك بقيمة 8 ملايين كورونة سويدية (862 ألف يورو).  
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن