تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة, تنظيم, داعش, التحالف

كيري ينتقد ضمناً سياسة التحالف في حربه على تنظيم "داعش"

جون كيري أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي في 9 ديسمبر2014
جون كيري أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي في 9 ديسمبر2014 الصورة من رويترز
نص : عبد القادر خيشي
2 دقائق

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري المُشرِّعين الأميركيين لاعتماد نصٍّ جديد بشأن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية يتميزُ بمُرونةٍ أكبر ويُتيحُ نشرَ قواتٍ على الأرض في اعترافٍ ضمني بقصور استراتيجية التحالف.

إعلان
 
استندت عملياتُ التحالُفِ في سوريا والعراق إلى نصٍّ قانوني يعودُ إلى عامِ ألفين وواحد ويُتيحُ استخدامَ القوة العسكرية ضد تنظيم القاعدة والطالبان وفُروعِهِما في العالم. لكنْ وبما أنّ لكلِّ معركةٍ خصوصيتَها فقد طالَبَ الوزير كيري بتفويضٍ قانوني جديد يمتد على مدى ثلاث سنواتٍ قابلةٍ للتمديدِ وبأن لا ينحصر النَصُّ بسوريا والعراق فقط.
 
هذا على المستوى الشكلي، لكنّ الوزير الأميركي تَطرَّقَ إلى عُمقِ الإستراتيجية الأميركية بالدعوة إلى عدمِ استبعادِ نشرِ قواتٍ على الأرض لمواجهة مُختَلَفِ السيناريوهات.
 
توقف الجمهوريون عند نُقاطِ ضَعفِ استراتيجية التحالُفِ وإخفاقاتِ سياسة الرئيس أوباما التي لم تمنع استمرارَ النظام السوري بالقتل وإلقاء البراميل المتفجرة تاركةً المعارضة المعتدلة بدون قدرةٍ على الردِّ أو منعِ استمرار القتل والتدمير والتشريد دونما حلٍّ سياسي في الأفق ... فيما استراتيجيةُ الاقتصار على الضربات الجوية لم تُثبِت جَدواها.
 
طالَبَ الجمهوريون الرئيس أوباما بتوضيح فكرته بشكلٍ مكتوبٍ لمعرفة نوع المعركة التي يريدُ خَوضَها الآنَ بعد استقالةِ وزير الدفاع تشاك هيغل والمطالبة بنصٍّ قانوني جديدٍ يُتيحُ فَهمَ استراتيجية إدارة الرئيس أوباما من قِبَلِ المشرِّعين الأميركيين على الأقل.
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.