تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأكراد ـ تنظيم "داعش"

في أكبر هجوم على "داعش": البيشمركة تتقدم في جبل سنجار

فيسبوك
نص : هدى إبراهيم
3 دقائق

تحاول القوات الكردية تأمين محيط جبل سنجار حيث تتواجد مئات العائلات الأيزيدية المحاصرة منذ أشهر من قبل تنظيم "داعش" الذي "ارتكب إبادة" بحق هذه الأقلية، كما أفادت الأمم المتحدة الصيف الماضي.

إعلان

وأعلنت القوات الكردية منذ الخميس الماضي فك حصارها عن جبل سنجار ضمن عملية عسكرية واسعة أطلقتها يوم الأربعاء ومهد لها طيران التحالف بأكثر من 50 غارة منذ الاثنين.

مسرور بارزاني مستشار مجلس الأمن القومي الكردي صرح أن البيشمركة استعادت نحو 700 كلم مربع من الأراضي حول جبل سنجار، وتمت العملية بمشاركة ثمانية آلاف عنصر كردي، ما يمثل "أكبر هجوم عسكري ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

كما تقدمت القوات الكردية باتجاه تلّّعفر حيث تشارك فرقة قوات خاصة عراقية في العمليات ضد التنظيم المتطرف وحيث تدور اشتباكات متقطعة وعمليات قصف تدفع بعناصر تنظيم "داعش" للهرب بحسب شاهد محلي تحدث لوكالة "فرانس برس" من أحد مناطق المدينة.

وقد عمد تنظيم "داعش" إلى تفجير منازل الأيزيديين في المناطق التي اضطر إلى الانسحاب منها خصوصا في مجمعي سنوني وخان سور إلى الشمال من جبل سنجار. وتراجع مقاتلو "داعش" إلى تلّعفر وخصوصا إلى الموصل حيث قطعوا الهواتف وأقاموا التحصينات تحسبا للآتي.

وأعلنت واشنطن من جهتها عن مقتل ثلاثة من كبار قادة التنظيم منذ منتصف تشرين الثاني- نوفمبر الماضي منهم "حجي معتز"، وهو العراقي فاضل أحمد عبد الله الحيالي المعروف باسم "أبي مسلم التركماني"، وهو نائب زعيم التنظيم أبي بكر البغدادي ويشرف على عملياته في العراق.
واعتبر مسؤول أميركي لم يفصح عن هويته أن "خسارة هؤلاء القادة الكبار ستؤثر على قدرة التنظيم على قيادة عملياته الحالية وتوجيهها ضد قوات الأمن العراقية، بما فيها القوات الكردية وغيرها من القوات المحلية".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.