طيران

عام 2014: عام الألغاز

   أحد طائرات أسطول الخطوط الجوية الماليزية
أحد طائرات أسطول الخطوط الجوية الماليزية رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية

أقلعت ليل الثامن من آذارـ مارس طائرة بوينج ماليزية من كوالالمبور وعلى متنها مئتان وتسعة وستون مسافرا وأفراد الطاقم، بعد قليل اختفت الطائرة كما لو أنها تبخرت، لم تنجح الأقمار الاصطناعية وأجهزة الرصد وسفن البحث وأشهر طويلة من عمل المحققين في فهم ما حدث لهذه الطائرة الشبح.

إعلان

بعد أربعة أشهر طائرة بوينج ثانية للخطوط الماليزية أيضا اختفت فوق أوكرانيا وقتل مائتان وثمانية وتسعون شخصا، لكن هذه المرة تمت معرفية كيفية اختفاء الطائرة، فقد فجرها صاروخ أرض جو، لكن لم يعرف من أطلقه وتبادل متمردو شرق أوكرانيا الاتهامات مع الجيش الأوكراني حول مسؤولية إسقاط الطائرة. وبعد نحو أسبوع تحطمت طائرة للخطوط الجوية الجزائرية بعيد إقلاعها من شمال مالي، وعلى متنها مئة وستة وستون مسافرا وأفراد الطاقم قضوا جميعا، ولم يكشف التحقيق بعد عن أسباب سقوطها.

إذا الغموض جعل هذا العام "عام الرعب للطيران المدني" رغم أن عدد الحوادث لم يتجاوز السبعة، أي نصف حوادث العام الماضي، لكن عدد القتلى بلغ حوالي سبعمئة وستين وهو الأكبر منذ ألفين وعشرة.

السلطات الجوية ستعلن في القريب العاجل معايير جديدة لتتبع الطائرات خلال كل مراحل الرحلة وأيضا تعمل حاليا على البحث عن أفضل الطرق لإبعاد الطائرات عن مناطق النزاعات.

 

خالد غرابلة

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن