تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوكرانيا

مقتل 3 جنود أوكرانيين والبرلمان يقر خطة تقشف

رويترز

أقر البرلمان الأوكراني موازنة تتضمن إجراءات تقشف وخصوصا رفع أسعار المنتجات المستوردة وخفض المساعدات الاجتماعية وذلك بهدف الحصول على مساعدات مالية ضرورية من صندوق النقد الدولي.

إعلان

التصويت على الموازنة جاء إثر انتهاء نقاشات مطولة ومشاورات استمرت اثنتي عشر ساعة بغالبية مائتين وثلاثة وثلاثين صوتا، وقد تضاعفت المبالغ المخصصة للدفاع والأمن لتصل إلى خمسة في المائة من الناتج الإجمالي الداخلي حيث بلغت 3,8 مليار يورو.
وتتضمن الموازنة بندا أثار استياء الأوكرانيين وبعض نواب البرلمان يتعلق بفرض ضريبة من خمسة إلى عشرة في المائة على الغالبية العظمى من المنتجات المستوردة كما تريد السلطات فرض ضريبة 15 في المئة على رواتب المتقاعدين المرتفعة، وضريبة جديدة على العقارات.

تمت الموافقة على النص بعد وعود رئيس الوزراء بتخفيف حدة بعض البنود في شباط - فبراير المقبل بعد زيارة يقوم بها وفد من صندوق النقد الدولي الشهر المقبل.

جاء التصويت على الموازنة التي تبنت سياسة التقشف في جو مشحون تعيشه أوكرانيا التي تتخبط في أزمة اقتصادية وأمنية حادة، إذ قتل يوم الاثنين ثلاثة جنود أوكرانيين خلال المعارك التي يشهدها محيط مطار دونتسك ضد الانفصاليين الموالين لروسيا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن