تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ماليزيا, الطائرة المفقودة

لا جديد عن الطائرة الماليزية المنكوبة

الصورة من رويترز
2 دقائق

استؤنفت عمليات البحث عن الطائرة الماليزية التابعة لشركة "اير ايجا" التي فقدت الأحد بين اندونيسيا وسنغافورة وعلى متنها 162 شخصا.

إعلان
 
 
أعلن نائب الرئيس الاندونيسي يوسف كالا أن أشياء رصدت في البحر تبين فيما بعد أن لا علاقة لها بالطائرة المفقودة.وقال كالا في مؤتمر صحافي "تم التحقق من ذلك والأدلة غير كافية", موضحا أن 15 سفينة وثلاثين طائرة تشارك في عمليات البحث مؤكدا أنها "ليست عملية سهلة في البحر وخصوصا بسبب الأحوال الجوية السيئة".
         
 بعض المعلومات توقع أن تكون الطائرة سقطت إلى قعر البحر وقال الناطق باسم الجيش الاندونيسي هادي تاجهانتو "إن عمليات البحث تتركز الآن حول بقع محروقات لوحظ وجودها بالقرب من جزيرة بيليتونغ في منطقة البحث عن الطائرة لمعرفة ما إذا كانت تعود للطائرة أو لسفينة ".
        
 من جهته, قال رئيس الوكالة الوطنية الاندونيسية للبحث والإنقاذ بامبانغ سوليستيو "استنادا إلى المعلومات التي في حوزتنا وتقييم مفاده أن مكان التحطم المفترض هو البحر فان الفرضية هي أن الطائرة في قعر البحر". وأوضح أن اندونيسيا لا تملك "الأدوات" المطلوبة على غرار غواصات ضرورية لسحب الطائرة من قعر البحر, لكنها ستطلب مساعدة دول أخرى عند الحاجة".
 
في هذا الإطار, أعلنت وزارة الخارجية الصينية أن بكين عرضت على جاكرتا تقديم وسائل بحرية وجوية للمساعدة في البحث عن الطائرة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.