أفغانستان, القوات الفرنسية, انسحاب

فرنسا تنهي وجودها العسكري في أفغانستان

الصورة من رويترز

أنهت آخر كتيبة فرنسية في أفغانستان مهمتها في هذا البلد وسلمت مهامها للقوات التركية فيما تستعد أيضا قوات حلف شمال الأطلسي المقاتلة لمغادرة في البلاد.

إعلان
 
خلال حفل في كابول، قال الجنرال في سلاح الجو فيليب لافين "أغادر بعد انجاز المهمة. كانت المهمة هنا خلق الظروف الأمنية التي تتيح تطوير عدد من المؤسسات، كما تضمنت أعمالا أخرى في اطار الإفساح في المجال أمام هذا البلد للتطور. وتم فتح مدارس والعديد من المستشفيات".
 
 
مهمة "بامير" للقوات الفرنسية في أفغانستان بدأت في 2001 في محيط مطار كابول الدولي . وقام الجنود الفرنسيون الذين انتشروا في المطار بتدريب مراقبين جويين وكوماندوس لضمان الأمن او حتى رجال إطفاء وقاموا أيضا بتدريب بعض الوحدات الأفغانية.
        
فرنسا كانت سحبت قواتها المقاتلة في 2012 لكن كتيبة بقيت في البلاد لدعم القوات والمؤسسات الأفغانية. ومع رحيل أخر جنود "بامير" يوم الأربعاء ينتهي الوجود العسكري الفرنسي على الأراضي الأفغانية الذي استمر 13 عاما.
 
منذ بدء التدخل العسكري الدولي في أفغانستان في 2001 قتل 89 جنديا فرنسيا وأصيب 700 آخرون بجروح. وخدم نحو 70 ألف جندي فرنسي بالإجمال في هذا البلد.
         

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن