تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اقتصاد

انهيار تجاوز 7% في بورصات الصين وانخفاض خطير في سعر اليوان

في بكين 7 كانون الثاني/يناير 2015 (أ ف ب)

اغلقت بورصتا الصين بعيد افتتاح جلستيهما الخميس بعد انهيار جديد تجاوز السبعة بالمئة وادى الى تطبيق آلية تعليق المبادلات بشكل تلقائي، وكذلك بعد الاعلان رسميا عن خفض في سعر اليوان هو الاكبر منذ آب/اغسطس الماضي.

إعلان

وللحد من انهيار جديد، مددت الصين قيودا مفروضة على بيع اسهم بدأ تطبيقها لستة اشهر منذ تموز/يوليو الماضي عندما خسرت البورصتان اكثر من 3200 مليار دولار من قيمة الاسهم.

ويمنع القرار "المساهمين الكبار" اي الذين يملكون اكثر من خمسة بالمئة في اي شركة مدرجة في البورصة، من بيع اسهم. وكان يفترض ان ينتهي الحظر في الثامن من كانون الثاني/يناير ما كان يثير قلق المستثمرين من موجة بيع محتملة.

وهي المرة الثانية خلال الاسبوع الجاري التي تتوقف فيها بورصتا شنغهاي وشينزين عن العمل وفق هذه الآلية. وكانت البورصتان واجهتا الوضع نفسه الاثنين.

وعند الاغلاق المبكر الخميس بعد اقل من نصف ساعة على بدء المداولات، تراجع مؤشر بورصة شنغهاي المركب 7،32 بالمئة او 245،95 نقطة ليصل الى 3115،89 نقطة.

اما بورصة شينزين فقد تراجعت 8،35 بالمئة او 178،08 نقطة الى 1955،88 نقطة.

ويأتي هذا التراجع وسط قلق من تباطؤ النمو في ثاني اقتصاد في العالم والخفض الجديد في سعر اليوان الذي يسمى ايضا الرينمينبي.

وخفضت سلطات الصين خفضت السعر المرجعي لليوان مقابل الدولار بنسبة 0،51 بالمئة اي ادنى مستوى منذ آذار/مارس 2011.

وهو ادنى مستوى ايضا منذ آب/اغسطس الماضي حسب وكالة بلومبرغ، عندما قررت بكين خفضا مفاجئا بلغ خمسة بالمئة خلال اسبوع. وتسمح السلطات الصينية بتقلب سعر اليوان مقابل الدولار بهامش 2 بالمئة للعملتين وفق معدل مرجعي يحدده المصرف المركزي الصيني.

وبدلا من قرار حظر بيع الاسهم لمن يملكون اكثر من خمسة بالمئة منها، ستطبق قاعدة تمنع المساهمين من بيع اكثر من واحد بالمئة من الاسهم، كما اعلنت لجنة مراقبة اسواق المال على موقعها الالكتروني.

ويلزم القرار الجديد المساهمين بالابلاغ عن بيع الاسهم قبل 15 يوم عمل للبورصة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.