فرنسا - اعتداء "شارلي إيبدو"

مقتل محتجز الرهائن وأربعة منهم في متجر في ضاحية باريس

تواجد أمني مكثف في محيط متجر الأغذية حيث كان أمادي كوليبالي يحتجز رهائن

انتهت عملية احتجاز الرهائن في متجر لبيع المواد الغذائية في منطقة "بورت دو فانسان " في ضاحية باريس بمقتل محتجز الرهائن أمادي كوليبالي الذي يعتقد بان له علاقة بقتل شرطية في منطقة بورت دو شاتيون يوم الخميس.

إعلان

كما ذكرت مصادر في نقابة الشرطة أن أربعة من الرهائن الذين كان يحتجزهم كوليبالي قتلوا أيضا في عملية اقتحام الشرطة المتجر كما أصيب أربعة رهائن آخرين ورجلا أمن .

حتى الساعة لم تؤكد رسميا هذه الأنباء في حين أفادت المصادر نفسها أن محتجز الرهائن الذين يقدر عددهم ما بين 15 و20 كان قد زرع متفجرات في المتجر وهو ما يفسر العدد المرتفع من الضحايا .

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند سيتوجه بكلمة إلى الفرنسيين حوالي الساعة الثامنة مساء يشرح فيه ما حصل خلال هذا النهار الطويل الذي بدا بالإعلان عن لجوء الأخوين شريف وسعيد كواشي المتهمين باعتداء "شارلي إيبدو" إلى مطبعة في منطقة سان اي مارن. كما يظهر رئيس الحكومة مانويل فالس على شاشات التلفزة في حين يتولى المدعي العام تحديد الوضع القانوني لهذين الملفين .

في هذا الوقت أحالت النيابة العامة الشاب الذي اقتحم بسيارته سوقا لعيد الميلاد في 22 كانون الأول – ديسمبر إلى القضاء بتهمة القتل المتعمد ومحاولة القتل . وقد توفي شخص في هذه العملية
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن