تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا ـ إرهاب

الهجمات التي اهتزت على وقعها فرنسا خلال أربعة عقود

البوليس الفرنسي ( رويترز)
4 دقائق

الهجمات التي تعرضت إليها فرنسا في الأيام القليلة الماضية والتي خلفت 17 قتيلا هي الأعنف منذ أربعين عاما. أدماها هو الهجوم على "شارلي إيبدوا" الذي خلف 12 قتيلا، لكنها ليست الأولى.

إعلان

 

فرنسا اهتزت لوقع هجمات أخرى نذكر أبرزها فيما يلي :
 
19مارس/ أذار2012
 
هجمات مسلحة نفذها محمد مراح  قتل فيها مظليا في تولوز ومظليين
أخريين في "مونتبون". كما استهدفت هجمات محمد مراح أيضا مدرسة يهودية   في تولوز قتل فيها ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين أربع وثمان سنوات إلى جانب والدهم قبل أن يقتل المتطرف في شقته من قبل الشرطة .
 
ديسمبر/ كانون الأول 1996
 
تعرض خط المترو في محطة النقل "بوررويال" لهجوم بالمتفجرات خلف  4 قتلى و 91 جريحا و تم باستخدام قارورة غاز.
 
25 يوليو/ تموز 1995
 
انفجرت قنبلة في سكة شبكة النقل السريع في محطة "سان ميشال" في قلب باريس، الانفجار خلف قتلى و119 جريحا . و كان الهجوم الأشد في موجة من تسع هجمات خلفت ثمانية قتلى و أكثر من مئتي جريحا. الهجوم نسب إلى مسلحين متطرفين جزائريين حكم عليهم بالسجن المؤبد في 2012 بعد إدانتهما في اثنين .
 
فرنسا تعرضت أيضا في الثمانينات إلى خمس هجمات نذكر منها :  
 
17 سبتمبر/ أيلول 1986
 
اعتداء نفذ باستخدام قنبلة في شارع "رين" في باريس خلّف سبعة قتلى و 55 جريحا ضمن 15 اعتداء ثلاثة منها فشلت ونفذتها شبكة فؤاد على صالح المقربة من إيران عامي 1985و1996 أوقعت قتيلا و303 جرحى
 
يوليو/تموز 1983
 
انفجرت قنبلة قرب مكاتب التسجيل التابعة للخطوط الجوية التركية في مطار أورلي قرب باريس. الانفجار خلف ثمانية قتلى و 45 جريحا . 
و حكم في هذا الاعتداء على ثلاثة أرمن بالسجن من إلى 15 عاما.
 
أغسطس/ آب 1982
 
قوات خاصة مكونة من خمسة أشخاص أطلقت النار و رمت قنابل يدوية داخل مطعم "غولدنبرك" في شارع "لورزييه" في قلب الحي اليهودي بباريس. ولم يعرف إلى حد الآن منفذ الهجوم الذي نسب إلى مجموعة أبو نضال الهجوم أوقع ستة أشخاص و 22 جريحا .
 
أشهر قبل ذلك في مارس/آذار من نفس السنة استهدف هجوما قطارا يربط تولوز بباريس كان يفترض أن يكون ضمن راكبيه عمدة باريس حينها جاك شيراك الهجوم أوقع خمسة قتلى و 77 جريحا. و يبدو أنه مثل أول العمليات الانتقامية من "اليش راميراز سانشيز" المعروف باسم "كارلوس" بعد اعتقال اثنين من عناصر مجموعته .
 
أكتوبر/ تشرين الأول  1980
 
انفجرت قنبلة أخفيت في دراجة أمام كنيس يهودي بشارع "كوبرنيك" بباريس أثناء موعد الصلاة ما خلف أربعة قتلى وعشرين جريحا .
 
حقبة السبعينات كانت أهدأ بكثير مقارنة بالحقب التي تلتها حيث لم تسجل فرنسا إلا هجوما واحدا استهدف يهودا كانوا يتأهبون للإقلاع إلى تل أبيب عندما أطلق عليهم ناشطون فلسطينيون النار في مطار أورلي الباريسي. ما خلف ثمانية قتلى هم ثلاثة من عناصر الكوماندوز واثنان من قوات الأمن وثلاثة مسافرين إضافة إلى ثلاثة جرحى بين المسافرين.
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.