تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فلسطين ـ فرنسا ـ اعتداء "شارلي إيدبو"

فلسطين: العشرات والأسرى في سجون إسرائيل يتضامون مع فرنسا وضحايا "شارلي إيبدو"

أطفال فلسطينيون يشاركون في مسيرة تضامنية مع ضحايا "شارلي إيبدو" في رام الله

خرج عشرات الفلسطينيين اليوم في وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية في مسيرة تضامنية مع فرنسيا وتنديدا بالعملية الإرهابية التي استهدفت الصحيفة الأسبوعية الساخرة "شارلي إيبدو".

إعلان

المسيرة التي دعت إليها منظمة التحرير الفلسطينية ونقابة الصحفيين الفلسطينيين التي سبق وأن أدانت العمل الإرهابي، حمل المشاركون فيها لافتات كتب عليها "فلسطين تتضامن مع فرنسا ضد الإرهاب". وشارك في المسيرة أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وصحافيون.

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قد صرح لوسائل الإعلام أن وفدا فلسطينيا من رجال الدين المسيحي والإسلامي سيتوجه إلى فرنسا خلال الأيام المقبلة للتعبير عن تضامنهم مع فرنسا ورفضهم للأعمال الإرهابية.

منن جهته قال كبير المفاوضين صائب عريقات إن الرئيس محمود
عباس الذي يشارك في مظاهرة تضامنية مع ضحايا "شارلي إيبدو" إلى جانب حوالي 50 رئيس دولة آخرين، سيسلم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم رسالة من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية قولون فهها " نحن اسري الحرية في السجون الإسرائيلية نعلن إدانتنا لكل أنواع الإرهاب ونعلن تضامننا مع فرنسا ضد هذا الاعتداء البشع".
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن