تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليابان ـ ارهاب

مصداقية مرتفعة لشريط فيديو إعدام الرهينة الياباني وهولاند وأوباما يدينان

رئيس الوزراء الياباني ( رويترز)
3 دقائق

أوضح شريط مُصوّر مقتل الرهينة الياباني، هارونا يوكاوا. وفي تسجيل صوتي قال الأسير الياباني الثاني الصحفي كينجي جوتو، إنه "يمكن إنقاذ حياته بالإفراج عن ساجدة الريشاوي"، وهي انتحارية عراقية على صلة بالقاعدة ومحتجزة في العراق.

إعلان

رئيس الحكومة اليابانية شنزو آبي صرّح بأنّ مصداقية شريط الفيديو عن إعدام الرهينة مرتفعة، ووجه تعازيه إلى عائلة هارونا يوكاوا، رئيس الشركة الأمنية، الذي أختطف في سوريا في أغسطس الماضي، مُجدّدا طلبه بإطلاق فوريّ لسراح الرهينة الثاني، الصحفي كينجي جوتو، الذي خطفه تنظيم "داعش" نهاية أكتوبر الماضي." كما تعهّد بمواصلة مواجهة الإرهاب بالتعاون مع المجتمع الدولي".

ويُظهر شريط الفيديو الذي يدوم ثلاث دقائق صورة ثابتة لجوتو وهو يرتدي قميصا برتقالي اللّون حاملا صورة لما بدا وكأنه جثةُ هارونا يوكاوا.

أتي هذا التطوّر الخطير بعد نحو ست وثلاثين ساعة فقط على انتهاء مهلة الاثنتيْن والسبعين ساعة التي حدّدها تنظيم "داعش" الثلاثاء الماضي، للحصول على فدية بقيمة مئتي مليون دولار وإلا سيتم إعدامهما.

إدانة دولية:
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أدان " الاغتيال الوحشي" للرهينة الياباني داعيا إلى إطلاق سراح الرهينة الثاني "فورا". كما أشاد الرئيس هولاند بالالتزام الحازم لليابان في الحرب ضد الإرهاب الدولي، منوّها ب"دورها الفعال من أجل السلام في الشرق الأوسط".

من جهته سارع الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى "تقديم التعازي إلى الشعب الياباني"، وأدان بشدّة ما وصفه ب"الاغتيال الوحشي" للرهينة الياباني، مؤكّدا عزمه على "مواصلة العمل على إحالة القتلة إلى العدالة، والقضاء على تنظيم داعش".

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اعتبر، من جهته، أنّ هذا الإعدام، يذكّر بالوحشية القاتلة" لتنظيم "داعش".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.