الاتحاد الإفريقي - إرهاب -أديس أبابا

رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي: لابد من رد جماعي وصارم على ظاهرة الإرهاب

رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي نكوسازانا دلاميني أثناء إلقاء كلمتها خلال القمة الإفريقية ( الصورة من RFI)
إعداد : ليال بشاره

انطلقت في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا أعمال القمة الإفريقية في دورتها الرابعة والعشرين التي تحمل شعار عام تمكين المرأة والتنمية نحو أجندة إفريقيا عام ألفين ستة و ثلاثين، فيما قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قطع مشاركته في أعمال القمة لمتابعة تداعيات الاعتداء الانتحاري في شبه جزيرة سيناء.

إعلان

 

رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي نكوسازانا دلاميني التي افتتحت أعمال القمة الإفريقية ركزت على التهديدات والتحديات التي تواجه القارة الإفريقية وفي مقدمتها تهديد جماعة بوكو حرام المتطرفة.
 
ودعت إلى رد جماعي صارم وقوي على ظاهرة الإرهاب وكل من يعمل على تكريس القتل والجرائم في إفريقيا وذلك يكمن في إرساء روح من التسامح وتكريس إنشاء  ديمقراطيات شمولية وتعددية يكون للمرأة فيها دور. وحثت رئيسة المفوضية الإفريقية الدول على إبداء عناية كبيرة للفتيات عبر تمكينهن من إكمال دراستهن ورفض ظاهرة الزواج المبكر والختان. 
 
أما بان  كيمون أمين عام الأمم المتحدة فدعا الرؤساء الأفارقة إلى الاستماع إلى تطلعات شعوبهم خاصة وأن هذه الشعوب هي من تعبر عن قلقها وانشغالها من بعض القادة الذين لا يودون ترك السلطة ويعمدون إلى التلاعب وتعديل الدساتير، معربا عن أمهله في أن تكون الانتخابات المرتقبة في دول إفريقية سلمية كتلك التي شهدتها دول أخرى كتونس. 
 
بان كيمون حيا قرار مجلس السلم والأمن الإفريقي بدعم الطلب الذي تقدم به تشاد إلى مجلس الأمن الدولي لتشكيل قوة متعددة الجنسيات لمحاربة جماعة بوكو جرام المتطرفة. 
 
أما الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يشارك كضيف شرف فأعاد كل ما تمر به المنطقة العربية اليوم في حربها ضد التنظيمات المتطرفة إلى فشل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في إيجاد حل للقضية الفلسطينية. ودان بشدة الاعتداء الانتحاري الذي استهدف الجيش المصري أمس في شبه جزيرة سيناء. 
 
وقد قطع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مشاركته في أعمال القمة الإفريقية بعد حضوره الجلسة الافتتاحية لمتابعة التطورات الأمنية الأخيرة التي شهدتها شبه جزيرة سيناء. 
 

 

إعداد : ليال بشاره
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن