تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البحرين

إيقاف بث قناة "العرب" الإخبارية

فيسبوك

بعد أقل من 24 ساعة على انطلاقها، تم إيقاف بث قناة "العرب" الإخبارية لأسباب، قالت المحطة إنها فنية، بينما عزت مصادر أخرى وقفَها إلى عدم إلتزام القائمين على المحطة بالأعراف السائدة في الخليج.

إعلان

لم تصدر أي أخبار حول إغلاق القناة، ولكن صحيفة "أخبار الخليج" البحرينية الموالية للحكومة، قالت إن وقف القناة أتى "لأسباب تتعلق بعدم التزام القائمين على المحطة بالأعراف السائدة فى الدول الخليجية، ومن بينها حيادية المواقف الإعلامية وعدمُ المساس بكل ما يؤثر سلبا على روح الوحدة الخليجية وتوجهاتها". وكان الضيف الأول للقناة على الهواء هو خليل مرزوق مساعد الأمين العام لجمعية الوفاق الإسلامية المعارضة في البحرين للتعليق على قرار السلطات البحرينية تجريد 72 شخصا من جنسيتهم

هذا التوقف فاجأ عددا من العاملين في هذه القناة التي تعتبر القناة الخاصة الوحيدة في البحرين. كما أثار انقطاع بث قناة "العرب" العديد من التساؤلات، كان أهمَها يتعلق بارتباط الأمر بالتوتر السياسي الناجم عن احتجاز السلطات البحرينية للأمين العام لجمعية الوفاق الإسلامية المعارضة وبقضية تجريد مواطنين من جنسيتهم.
في أي سياق يمكن قراءة الوقف المباغت لبث القناة العرب الإخبارية ؟
و ما هي العقبات التي تواجه العاملين في الحقل الإعلامي في البحرين ؟
الإعلامية "ريم خليفة" صحافية بحرينية مستقلة، قالت في حديث مع "مونت كارلو الدولية" : "إن ثمة عقبات كثيرة تواجه الصحافيين في البحرين خاصة إذا كان الأمر يتعلق بالأعلام الحر المستقل والدولي ... المحاذير كثيرة ومتعددة ولكن في النهاية ... يأتي الخبر متكاملا بالرأي والرأي الآخر. وأريد أن أنوه بأن كل مؤسسة إعلامية لديها أسلوبها وخطها التحريري ويبدو أن هذا الأمر مازال مختلفا عليه في البحرين وهو الأمر الذي ربما، لا توجد مشكلة عليه في القنوات التي تحتضنها بعض دول الجوار".
وكان البث الحي لقناة "العرب" قد انطلق يوم الأحد في تمام الساعة الرابعة بتوقيت المنامة مع نشرة إخبارية عادية، سرعان ما توقف لكن التعاون قائم مع إدارة القناة كما أكد مدير إدارة وسائل الإعلام في هيئة شؤون الإعلام البحرينية "لاستئناف بثها، والانتهاء من الإجراءات اللازمة في أقرب فرصة ممكنة".

ما هي خلفيات إيقاف بث قناة "العرب" الإخبارية ؟
وما هو سقف الحرية الإعلامية في منطقة الخليج والدول العربية عامة؟
الدكتور مصطفى علاني مدير قسم الدراسات الأمنية في مركز الخليج للأبحاث أوضح لـ "مونت كارلو الدولية" قائلا : "أعتقد أن هناك اتفاق على حرية المحطة في بث سقف عالي من المواد ذات الحساسية، عندما تم التعاقد بين الحكومة البحرينية وقناة العرب لكن هناك شكوى من الحكومة البحرينية على أن القناة استضافت شخصا كان متهما أمام المحكمة في قضية دعم الإرهاب، من وجهة النظر الحكومة البحرينية، وبدون شك هناك صراع واضح بين حرية القنوات الفضائية في تغطية المواضيع التي تعتقد بأنها مواضيع مهمة وهنا تصطدم باعتبارات الدولة الأمنية وحساسية المواضيع السياسية ووقف بث القناة ليس جديدا، هناك مكاتب الجزيرة أغلقت في عدد كبير من الدول العربية وغيرها من القنوات الفضائية. وباعتقادي أن سقف الحرية ارتفع خلال السنوات المنصرمة بشكل كبير وبالذات منذ بداية الربيع العربي لكن لازالت هناك عقبات في دول الخليج وفي الدول العربية بصفة عامة خطوط حمراء لأسباب أمنية أو سياسية أو اجتماعية أو دينية ".
قناة العرب الإخبارية التي أعلنت عن "توقف البث لأسباب فنية وإدارية، أكد مديرها العام أن القناة ستكون على مسافة واحدة من الجميع، وقال "لن نقوم بالاصطفاف إلى جانب أي طرف".
ليبقى السؤال هل ستعود قناة العرب الإخبارية إلى البث مرة أخرى بشروط غير الشروط المتعاقد عليها والدخول في خضم المنافسة في فضاء القنوات الإخبارية العربية ؟
الجواب قد تحمله الساعات أو الأيام المقبلة.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن