أخبار العالم ـ جمال

نساء يحلقن وجوههن من أجل مظهر أكثر شبابا ونضارة (فيديو)

الصورتين من فليكر ويوتيوب
إعداد : فراس حسن

تستيقظ إنجيلا جارفن التي تعمل كمستشار قانوني كل يوم في الساعة السادسة والنصف صباحا، وأول شيء تفعله هو غسيل وجهها ومن ثم تضع بعضا من هلام الحلاقة على ذقنها وحول شفتيها وجزء صغيرا من رقبتها لتبدأ بالحلاقة بماكينة حلاقة المحدودة عدد الاستخدامات، ثم تنظف وجهها بالماء وتضع بعض مرطب "بعد الحلاقة" على وجهها.

إعلان

تقول جارفن إن فكرة أن حلاقة الوجه تزيد من كثافة شعر الوجه وسماكته غير صحيحة. فأنجيلا قامت بحلق وجهها ثلاث مرات في الأسبوع على مدى السنوات الثماني الماضية، وبرأيها أنه لا يمكن أن يكون المرء أكثر سعادة مع النتائج التي حصلت عليها.
وأنجيلا ليس الوحيدة، فكذلك تفعل جيل جايسون (60 عاما) التي واظبت على حلاقة وجهها لأربعين عاما سراً، في لا تحب "أن تقول للناس أنها تحلق وجهها".
وحسب أنجيلا فإن عملية الحلاقة "رخيصة، ولا تحتاج إلا لدقائق، وهي لا تسبب تهيجات جلدية، عكس الليزر أو عمليات التقشير " التقليدية و "وتصر أنجيلا على أن بشرتها تحسنت ولم تعد تظهر البقع الحمراء التي يسببها الشعر المنغرز في الجلد عندما ينمو بالاتجاه الخاطئ" وتضيف أن مساحيق التجميل "الماكياج" تبقى لوقت أطول وأكثر توازنا عدا عن أن وضع أصبح أسهل.
وتدعي أنجيلا أنها بعد أن بدأت حلاقة وجهها أصبحت بشرتها تمتص المواد الخاصة بها بشكل أسهل وتضيف "لقد أصبحت أنعم وأكثر لمعانا عما كانت عليه منذ سنوات"

طبيا ـ لا تتوفر لدينا دراسة تؤكد المعلومة ـ ولكن صحيفة الديلي ميل البريطانية التي نشرت التحقيق تحدثت مع الدكتور مايكل براجر، وهو طبيب متخصص بالجمال في لندن، ونقلت نفيه لفكرة أن الشعر بعد الحلاقة ينمو بشكل أثخن، وبرأي براجر فإن الحلاقة "تشجع إنتاج الكولاجين، مما يقلل من التجاعيد" لأنه ـ الكولاجين ـ يحفز تجديد الخلايا، ومعروف عنه أنه يعطي للبشرة مرونتها وحيوتها.
وادعى الطبيب أن كل من أليزابيث تايلر ومارلين مونرو وكليوبترا كن يحلقن وجوههن.
وكذلك شجع نيل شولتز طبيب الأمراض الجلدية على حلاقة شعر الوجه، وقال أن حلاقة الوجه هي غالبا وراء المظهر الأفضل للرجال في سن الثلاثين والأربعين مقارنة بالنساء من نفس العمر. وخاطب الطبيب الصحفية إنديا سترغرز التي أجرت التحقيق قائلا: "لا تصدقينني؟ القي نظرة على اليوتيوب لتري أن الآلاف من النساء يحملن أشرطة فيديو تشرح كيف يمكنهن حلاقة وجوههن".
ويذكر أن حلاقة الوجه من تقاليد سن الشيخوخة عند النساء اليابانيات، وتنشر محلات حلاقة الذقن الخاصة بالنساء في اليابان ولا تتحرج النساء من زيارتها.
كما تلقى سوق شفرات الحلاقة النسائية رواجا في أوروبا، وهي شفرات دقيقة وحساسة تشبه المشارط يمكن شرائها من أي مركز تجاري "سوبر ماركت" أو في المنتجعات وعلى مواقع تجارية على الانترنت. وقد ذكرت "الديلي ميل" أن 3 ملايين ونصف مليون امرأة اشترين شفرات حلاقة من ماركة تجارية واحدة فقط في بريطانيا وحدها في عام 2013 ما يشير إلى حجم سوق مواد الحلاقة الخاصة بالنساء في أوروبا.

إعداد : فراس حسن
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن