الأردن ـ تنظيم "الدولة الإسلامية"

"داعش" أعطت معاذ الكساسبة كميات كبيرة من المخدرات قبل حرقه

فيسبوك

تناول عدد كبير من المواقع الإخبارية على الشبكة العنكبوتية، خبراً مفاده أن تنظيم "الدولة الإسلامية" كشف عن أنه أعطى الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي قتله حرقا، كميات كبيرة من المخدر قبل إعدامه، ما أفقده القدرة على التفكير أو التصرف حتى لا يمكن أن يقوم بأي حركة تفشل التصوير.

إعلان

وأضافت الصحيفة "من المهم الإشارة إلى أن معاذ بدا غير واعٍ أو مدرك لما ينتظره، ولم يكن كما قال البعض بأنه غير خائف، لأنه إنسان في النهاية، ومن المفروض ـ في ما لو كان واعيًّا ـ أن يدرك المصير الذي ينتظره".

وكان تنظيم "داعش" قد أطلق عبر موقع يوتيوب للتواصل الاجتماعي في مطلع الشهر الحالي فيديو يظهر فيه الطيار الأردني معاذ الكساسبة وهو يحترق حيا في قفص بعد مفاوضات بين التنظيم والأردن لإطلاق سراح العراقية ساجدة الريشاوي التي حكمت عليها محكمة أردنية بالإعدام لإدنتها بالمشاركة في هجمات انتحارية في عام 2005، والتي أعدمها الأردن لاحقا انتقاما لمعاذ الكساسبة.

ويذكر أنه كانت هناك شكوك حول مصير الطيار الكساسبة قبل إطلاق تنظيم "الدولة الإسلامية" لفيديو حرقه، حيث قال المحلل السياسي الأدرني لبيب القمحاوي لـ "مونت كارلو الدولية" في مقابلة معه في الثاني من شهر شباط ـ فبراير الحالي، إن "غياب المعلومات عن الكساسبة مقلق".

بعد مقتل الكساسبة أصدرت وزارة الدفاع الأردنية بيانا قالت فيه إن الكساسبة قتل قبل شهر من إعلان التنظيم عن حرقه، أي بعيد سقوط طائرته وأسره من قبل عناصر التنظيم أثناء مهمة ضد التنظيم في ديسمبر- كانون الأول من العام الحالي، رغم خوض تنظيم "الدولة" في مفاوضات حول عملية مبادلة مفترضة وصفها مراسل قناة البي بي سي في عمان بول آدامز بأنها "مجرد محاولة تكتيكية من تنظيم الدولة لإثارة اللغط بين الأردنيين بشأن الدور الذي تقوم به بلادهم في التحالف الدولي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم