تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اتفاق مينسك

الكرملين: وقف إطلاق النار ومنطقة عازلة بين المتحاربين شرق أوكرانيا

الرئيس الروسي خلال مؤتمر صحفي بعد محادثات مينسك للسلام في أوكرانيا في 12 شباط 2015 (رويترز)

بعد ساعات من المفاوضات ليل الأربعاء الخميس أعلن في مينسك عن توقيع خارطة طريق لتطبيق خطة سلام في اوكرانيا بين موفدين اوكرانيين وروس وممثلين عن منظمة الامن والتعاون في اوروبا مع المتمردين الموالين لروسيا بعد محادثات ماراتونية بين قادة روسيا واوكرانيا وفرنسا والمانيا.

إعلان

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اعتبر في إعلان مشترك مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ان "كل المسائل تمت معالجتها في هذا النص الذي وقعته مجموعة الاتصال والانفصاليون". بينما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس في مينسك أنه تم "الاتفاق حول الأساسي" في اوكرانيا ولا سيما وقف اطلاق نار اعتبارا من 15 شباط/فبراير وسحب الاسلحة الثقيلة على طول خط الجبهة.

ويعكس هذا التباين في وجهات النظر التفاؤل الألماني الحذر إزاء اتفاق السلام الذي تم توقيعه فهو "ليس حلا شاملا وليس اختراقا" بحسب وزير الخارجية الألمانية. الرئيس الفرنسي بدا أكثر تفاؤلاً بـ"أمل فعلي" لتحقيق "تسوية سياسية شاملة رغم عدم إنجاز كل ما ينبغي" بينما لم تر المستشارة الألمانية في الاتفاق سوى "بصيص أمل" مع عقبات كثيرة.

واستطاع فلاديمير بوتين وبترو بوروشنكو وفرنسوا هولاند وانغيلا ميركل بعد اجتماعات مطولة مع مستشاريهم في احدى قاعات مبنى الرئاسة البيلاروسية إنجاز الوثيقة-الاتفاق التي عكف دبلوماسيوهم على تحضيرها لأيام عدة بهدف وضع حد لعشرة اشهر من النزاع الذي اسفر عن اكثر من 5300 قتيل في شرق أوكرانيا.

ميدانياً أعلن الجيش الاوكراني مقتل 19 من جنوده على الاقل في الساعات الـ24 الماضية بينهم خمسة خلال الهجوم الصاروخي مساء الثلاثاء على كراماتورسك حيث مقر قيادة الجيش في الشرق الانفصالي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.