تركيا

ملكة جمال تركية مهددة بالسجن بتهمة "إهانة أردوغان"

ملكة جمال تركيا عام 2006 (المصدر: فيسبوك)

ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن ملكة جمال تركيا السابقة مروة بويو كسراتش تخضع لتحقيقات النيابة التركية بسبب نشرقصيدة تسخر من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام - Instagram "

إعلان

وتواجه ملكة جمال تركيا لعام 2006 عقوبة قد تصل إلى أربعة أعوام ونصف العام من السجن في حال إدانتها بحسب ما نُقل عن محاميها.

وكان محامي أردوغان قد رفع قضية ضدها في تشرين الثاني ـ نوفمبر الماضي. وقالت الشابة البالغة السادسة والعشرين من العمر بعد احتجازها لفترة قصيرة الشهر الماضي إنها لم تكن تقصد إهانة الرئيس وشاركت القصيدة على حسابها لأنها وجدتها مسلية.

وأوضحت جميلة تركيا، أنها نقلت القصيدة التي عنوانها "الأسطى" على حسابها على "إنستغرام - Instagram " من مجلة "يوكوسوز" التركية الساخرة، لكنها محتها بعد أن حذرها أصدقاؤها من عواقب ذلك.

القصيدة كانت نشرت عندما كان أردوغان رئيسا للوزراء. وهي تنتقده بكلمات مستقاة من النشيد الوطني التركي. وغالبا ما يشار في تركيا إلى أردوغان في الصحافة بوصفه "بويوك أسطى" أي "الأسطى الكبير".

النيابة التركية اعتبرت من ناحيتها أنه لا يمكن التعامل مع المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي في سياق حرية التعبير، وأنه يمكن اعتبار أن القصيدة تتخطى الانتقاد وتشكل "إهانة صريحة للرئيس".

وتعتبر هذه أحدث قضية حرية رأي في تركيا التي تعد من أكثر دول العالم احتجازا للصحافيين بسبب قضايا رأي. وقد شهد هذا البلد في الفترة الأخيرة
سلسلة محاكمات في قضايا رأي وسط مخاوف من أن يجنح البلد نحو حكم استبدادي، وهو ما تخشاه المعارضة التي تعتبر أن أردوغان بات يميل للتسلط ولا يتقبل أي انتقاد.

وينتظر أن تبدأ في شهر آذار - مارس القادم محاكمة أحد الطلاب بتهمة إهانة الرئيس عبر إلقائه لخطاب في قونية بالأناضول.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن