اليمن ـ فساد

تقرير أممي: ثروة علي عبد الله صالح تتراوح بين 32 و 60 مليار دولار

المصدر: الموقع الرسمي للرئيس اليمني السابق علي عبد صالح

تقرير أممي جديد يُلقي الضوء على ثورة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في وقت يُعاني فيه اليمن من أسوأ أزمة اقتصادية.

إعلان

في تقرير الأمم المتحدة حول اليمن، ثروة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح قُدرت بين اثنين وثلاثين وستين مليار دولار على مدى ثلاث وثلاثين سنة في الحكم وقد جُمعت جزئيا عن طريق الفساد عبر عقود النفط والغاز فضلا عن رشاوى حصل عليها صالح مقابل منحه امتيازات تنقيب حصرية.

في التقرير الأممي ورد أيضا أن صالح وأصدقاءه وعائلته متهمون باختلاس أموال برنامج دعم الصناعة النفطية وبالتورط في عمليات احتيال وسرقة أموال.

وهي معطيات أتاحت لعلي عبد الله صالح جمع قرابة ملياري دولار سنويا على مدى ثلاثة عقود.

وبعد أكثر من ثلاثة عقود، الرئيس اليمني يتخلى عن السلطة في إطار المبادرة الخليجية بعد تظاهرات عمت صنعاء وباقي المدن تطالب برحيله.

وبعد أقل من عامين على خروجه من الحكم، مجلس الأمن الدولي يفرض عقوبات في تشرين الثاني نوفمبر العام الماضي بينها تجميد أموال علي عبد الله صلح نظرا لدوره المزعزع لعملية الانتقال السياسي للبلاد عبر دعمه لجماعة الحوثيين ضد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وهنا، معدو التقرير أشاروا إلى وان صالح توقع صدور عقوبات دولية بحقه فاتخذ التدابير اللازمة لإخفاء أمواله التي جرى تقسيمُها في نحو عشرين بلدا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم