فرنسا ـ الدولة الإسلامية

تلامذة فرنسيون تعرفوا على الفتى الذي أعدم عميلا للموساد

فيسبوك

قال مسؤول في مدرسة في منطقة هوت-غارون جنوب فرنسا أن بعضا من تلامذة المدرسة تعرفوا على هوية الفتى الذي ظهر في شريط فيديو بثه تنظيم الدولة الإسلامية وهو يعدم عربيا إسرائيليا متهما بالتجسس لصالح أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية .

إعلان

المسؤول في المدرسة جاك كايو، نقل عن عدد من تلامذته أن الفتى البالغ من العمر 12 عاما والذي أعده التنظيم يوم الثلاثاء الماضي كان زميلهم في الدراسة لمدة عام وقال " لا نزال حذرين إزاء هذه المعلومات وان التلاميذ في مدرسة فوكلين الثانوية كانوا يعرفون الفتى من أيام الدراسة الابتدائية في تولوز. وأشار إلى أن "ولدا لم يتسجل في المدرسة منذ آذار مارس من العام الماضي " لكن بدون إعطاء تفاصيل.

الأولاد بحسب المسؤول أصيبوا بصدمة حين شاهدوا الفيديو وان المدرسة كلّفت معالجين نفسيين بمتابعتهم.

السلطات الرسمية تعمل حتى الساعة على تحديد هوية الفتى وأطلقت تحقيقا رسميا في الفيديو الذي يظهر فيه أيضا رجل يتكلم الفرنسية.

بحسب مصادر قريبة من التحقيق فان الرجل هو على الأرجح صبري الصيد الذي كان مقربا من محمد مراح الذي قتل ثلاثة عسكريين وثلاثة أطفال ومدرسا في مدرسة يهودية في 11 و19 آذار/مارس 2012.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم