تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة قدم - إبراهيموفيتش

بعد وصفه فرنسا بالقذرة هل يبقى إبراهيموفيتش في باريس سان جرمان

لاعب باريس سان جرمان زلاتان إبراهيموفيتش ( رويترز 15-03-2015)

النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش أثار الكثير من الجدل بفعل شتمه الحكم بعد نهاية المباراة التي خسرها فريقه باريس سان جرمان أمام بوردو يوم الأحد ضمن منافسات الدوري الفرنسي لكرة القدم.

إعلان

 

"على مدى 15 عاما لم أرَ في مسيرتي حكما سيئا لهذه الدرجة"، واصفا فرنسا بهذا "البلد القذر الذي لا يستحق فريقا مثل باريس سان جرمان".
 
وتسببت هذه الكلمات في مطالبة وزير الرياضة الفرنسي باتريك كانير  إبراهيموفيتش بالاعتذار. وهذا ما حصل. فأكد المهاجم المخضرم البالغ 33 من العمر في بيان ومن ثم في حديث متلفز بأنه كان يتكلم عن الكرة الفرنسية وليس عن البلد.
 
وسرعان ما وصلت إهانة إبراهيموفيتش إلى مسامع السياسيين وكانت ردة الفعل الأبرز لرئيسة حزب الجبهة الوطنية في فرنسا مارين لوبين التي قالت لإذاعة "فرانس اينفو": "من يعتبر أن فرنسا بلد قذر بإمكانه أن يرحل".
 
ولم تكن رابطة حكام كرة النخبة راضية عن تصرفه وقد تحدثت عن "فورة جديدة من الكراهية والعنف اللفظي" تجاه الحكام.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.