فرنسا

فرنسا تصوت بأغلبية ساحقة لصالح قانون حق الموت الرحيم

الصورة من ويكيبيديا

صوتت الجمعية الوطنية الفرنسية، الثلاثاء بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قانون حق الموت الذي حظي بتأييد 436 صوتا في مقابل 34 صوتوا ضد القرار.

إعلان

 هجيرة بن عدة

 
بعد سجال استمر لسنوات أقرت الجمعية الوطنية الفرنسية مشروع قانون حق الموت الرحيم، وجاءت أغلبية الأصوات المؤيدة من الحزب الاشتراكي الحاكم ومن الحزب اليميني المعارض "الاتحاد من أجل حركة شعبية" الذي يرأسه الرئيس السابق نيكولا ساركوزي وحزب الديمقراطيين المستقلين (وسط). بينما امتنع عن التصويت 83 نائبًا أغلبهم من المدافعين عن البيئة ومن اليسار المتطرف فيما اعترض عليه أقلية من حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية.
 
وشهدت فكرة "القتل الرحيم" سجالا واسعاً على مر السنين بين مؤيد ومعارض، يرى المعارضون أن القتل الرحيم يقترب من المساعدة على الانتحار، مع فارق وحيد هو أن لحظة الموت غير محددة، ووصفوه بجريمة ضد الإنسانية، مؤكدين أنه لا يحق لإنسان أن يقرر موت إنسان آخر، واستشهد المعارضون بالعديد من الحالات لمرضى تعافوا من أمراض قال أطباء بأن الشفاء منها "مستحيل ".
 
فيما يرى المؤيدون أن هذا (الحق) رحمة للمريض الميئوس من شفائه، حيث يريحه من آلامه، ويفسح المجال لمرضى آخرين هم "أحق" بالعلاج.
 
واقترح مشروع قانون "الموت الرحيم"، النائبان الفرنسيان ألان كلتر (يسار) وجان ليونيتى (يمين وسط)، ويقضي بالسماح للمرضى والمسنين المتوقع وفاتهم خلال ساعات أو أيام معدودة أن يطلبوا تخديرهم تخديرا كاملا حتى وفاتهم.
 
و يعتبر القانون امتداد لقانون مشابه صدر في 2005 و يتعلق بحق المريض في اختيار نهاية لحياته عن طريق توقف علاجه أو إعطائه جرعة زائدة من العقاقير التي تعجل وفاته.
 
و خلال حملته الانتخابية في 2011 وعد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولند بتعديل قوانين "حق الموت" في حال  وصل إلى سدة الحكم، إلا انه تلقى معارضة في الأوساط الدينية، حيث نشر خمسة مسؤولين دينيين عريضة في صحيفة "لوموند" الفرنسية يعترضون فيها على مشروع القانون.
 
و كان استطلاع للرأي أجراه معهد (بي.في.إي) أشار إلى أن 96٪ من الفرنسيين يؤيدون مشروع قانون السبات العميق حتى الوفاة في حالة موافقة المريض على هذا الإجراء، فيما تتراجع إلى 82٪ في حالة اتخاذ هذا القرار من قبل الفريق الطبي المعالج عندما لا يستطيع المريض التعبير عن إرادته.
 
و بذلك تنضم فرنسا إلى قائمة الدول الأوربية القليلة التي يطبق فيها الموت الرحيم مثل هولندا التي تعمل بهذا القانون منذ 2001 وبلجيكا منذ 2002 ولوكسمبورج منذ 2009 والولايات المتحدة الأمريكية التي تتيح عملية الانتحار الطبي منذ 1997 .

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن