الانتخابات الاقليمية الفرنسية

الاشتراكيون يواجهون الجميع في الشمال الفرنسي

للشمال ولمدينة ليل بالتحديد التي ترأس بلديتها مارتين اوبري السكرتيرة العامة السابقة وإحدى رموز الحزب الإشتراكي رمزية خاصة بالنسبة للاشتراكين فهي تعد معقل أساسي لليسار حيث أنهم يسيطروا على مقاعدها منذ عام ثمانية وتسعين.

مونت كارلو الدولية (تصوير: نضال شقير)
إعلان

غير أن جولة الانتخابات هذه تختلف عن سابقاتها، حيث يواجه الاشتراكيون الجميع خلال هذه الانتخابات. فمن جهة يواجه الحزب الحاكم تحالف اليمين ويمين الوسط المتكون من حزب "الإتحاد من أجل حركة شعبية" الذي يتزعمه الرئيس السابق نيكولا ساركوزي واتحاد الديمقراطيين والمستقلين، كما يواجهون تزايد شعبية اليمين المتطرف المتمثل بـ "الجبهة الشعبية" ورئيستها مارين لوبين، والأهم أن الاشتراكيين يواجهون خلال هذه المعركة لوائح تضم رفاقهم في اليسار أي حزب الخضر وجبهة اليسار التي يقودها جان لوك ميلونشون في مؤشر على انقسام اليسار على نفسه.

أما أقسى المعارك في ليل فستشهدها منطقة ليل الخامسة والتي يترشح فيها وزير الشباب والرياضة الاشتراكي باتريك كانير الذي يواجه منافسة قوية خاصة من الجبهة الشعبية.
إذا كافة السناريوهات واردة في الشمال ومن بينها مدينة ليل، هذا فيما يصف المراقبون معركة الشمال بمعركة الحد من الخاسر بالنسبة للاشتراكيين.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية