تحطم طائرة إيرباص, فرنسا

كازنوف يستبعد فرضية العمل الإرهابي في تحطم الايرباص الألمانية

وزير داخلية فرنسا كازنوف في اجتماع  لبحث أسباب حادثة إيرباص A320
وزير داخلية فرنسا كازنوف في اجتماع لبحث أسباب حادثة إيرباص A320 ( الصورة من رويترز)

قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إن "الفرضية الإرهابية لسقوط الطائرة التابعة لشركة "جيرمان وينغز" الألمانية غير مرجحة" داعيا إلى " تقصي كل الفرضيات طالما أن التحقيق لم يصل إلى نتيجة نهائية ".

إعلان
 
وزير الداخلية الفرنسي كان يتحدث بعد اجتماع مجلس الوزراء الفرنسي الذي خصص في معظمه لمتابعة التحقيقات واعمال البحث في منطقة تحطم طائرة الايرباص في جبال الالب الفرنسية لأسباب لا تزال مجهولة.
        
 بعد العثور على احد الصندوقين الأسودين الذي يحتوي على المحادثات في قمرة القيادة، يبحث المحققون الآن عن الصندوق الأسود الثاني الذي يسجل إحداثيات الرحلة. ومن المقرر ان يصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل ورئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي  بعد ظهر الأربعاء الى موقع الكارثة حيث ينتشر أكثر من 300 دركي ومئة من رجال الإطفاء.
 
رئيس شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران كارستن سبور أعلن من جهته أن الطائرة المنكوبة "لم يكن عليها إي مأخذ فني وأن الطيارين محنكان " معتبرا أن الحادث "لا يمكن تفسيره".
 

 أدلى سبور بهذا التصريح المقتضب في مطار فرانكفورت حيث  التزم الموجودون في المطار دقيقة صمت عن نفس ضحايا ال 150 الذين كانوا على متن الطائرة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم