تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حادث تحطم طائرة أيرباص الألمانية

بالرسوم البيانية: عدد ضحايا الطيران في العالم وفي فرنسا منذ 40 عاما

موقع انطلاق حوامات البحث عن حطام الطائرة (المصدر: رويترز)

بلغ عدد ضحايا حوادث الطيران منذ بداية الألفية الحالية حتى اليوم 16818 شخصا، سقطوا في 2529 حادث طيران.

إعلان

رسم بياني لرحلة طائرة أيرباص من الإقلاع حتى التحطم
رسم بياني لرحلة طائرة أيرباص من الإقلاع حتى التحطم

 سجل في العام 2001 عدد حوادث الطيران الأعلى في السنوات الخمس عشرة الأخيرة ، من دون أن يكون الأعلى في عدد الضحايا، إذ بلغ عدد هؤلاء في العام 2000 ألفا وخمسئة وستة وثمانين وهو الرقم القياسي لضحايا حوادث الطائرة خلال سنة واحدة منذ بداية القرن الحالي. بينما اقتصر عدد حوادث الطيران في العام 2014 على عشرين حادثا فقط. لكن هذا لا يعني أنه كان العام الأفضل من جهة الضحايا خصوصا مع سقوط طائرتي شركة الطيران الماليزية. الأولى سقطت في المحيط دون أن يتم العثور على حطامها، فيما تشير بعض التقارير الى أن الثانية أسقطت عمدا بصاروخ فوق أوكرانيا، وتبادلت القوات الأوكرانية والقوات الروسية المتقاتلة هناك الاتهامات عن مسؤولية إسقاط الطائرة، علما أنه لا توجد حتى الآن أدلة كافية على أسباب سقوطها، وبسقوط الطائرتين ارتفع عدد ضحايا الطيران هذا العام ليصبح 1328 ضحية وهو الأعلى في هذا القرن حتى الآن.

 

رسم بياني لعدد حوادث الطيران وعدد الضحايا منذ عام 2000
رسم بياني لعدد حوادث الطيران وعدد الضحايا منذ عام 2000

 

 

ورغم أن العام 2013 ليس الأفضل في عدد حوادث الطيران، إلا أنه الأفضل حسب الإحصائيات من جهة عدد الضحايا، فقد سقط في هذا العام أقل عدد ضحايا خلال الأربعة عشر عاما الماضية حتى نهاية 2014 وهو 453 شخصا فقط.

 

على الصعيد الفرنسي، يعتبر عام 2015 بعد حادث طائرة ايرباص التابعة لشركة "جيرمان وينغز" وحتى بدون حوادث طيران إضافية، العام الأكثر مأساوية في تاريخ حوادث الطيران في الأجواء أو على الأراضي الفرنسية منذ العام 1974 عندما تحطمت طائرة "دي سي ـ 10" التابعة للخطوط الجوية التركية وأسفر عن مقتل 346 شخصا، في 3 مارس 1974.

وتليها على مستوى الطيران الوطني الفرنسي، كارثة تحطم طائرة كونكورد عند إقلاعها من مطار رواسي في شمال باريس في 25 يوليو، ووقع فيه 113 قتيلا.

 

رسم بياني لعدد حوادث الطيران وعدد الضحايات منذ عام 2000
رسم بياني لعدد حوادث الطيران وعدد الضحايات منذ عام 2000

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن